مشاهد من تشييع جثامين الصحفيين أحمد عبدالصمد وصفاء غالي

يس عراق: بغداد
شيعت جثامين المراسل الصحفي أحمد عبدالصمد وزميله المصور صفاء غالي إلى مثواها الأخير في مقبرة وادي السلام بمحافظة النجف، وسط حذر شديد من اهله وذويه خوفا من على المشيعين من الاستهداف.

واظهرت مشاهد مصورة تشييع جثامين الراحلين في محافظة النجف، فجر اليوم السبت، بعد اغتيالهم في محافظة البصرة مساء امس الجمعة من قبل مسلحين مجهولين، عقب انتهاء المغدورين من انهاء التغطية الصحفية لتظاهرات البصرة يوم أمس.
وقال مصدر لـ”يس عراق”، ان ذوي المغدورين حرصوا على اتمام مراسم التشييع والدفن بهدوء وبسرعة خوفا على تعرضهم للاستهداف من قبل “المسلحين المجهولين”.