مشاهد من فوضى حظر التجوال: زحام على التبرعات والرواتب،وابقار في ساحة عامة بقلب بغداد (صور وفيديو)

بغداد-يس عراق:

تستمر فوضى حظر التجوال المفروض لمنع انتشار وباء كورونا في البلاد، في وقت تفقد السلطات الامنية القدرة على فرضه في بعض المناطق الشعبية والاسواق المزدحمة في قلب بغداد وشرقها.

وقال شهود عيان لـ”يس عراق”، ان “اسواق الخضروات المزدحمة في منطقة العلاوي لاتزال مكتظة بالمتبضعين، من دون محاولات لإغلاقها، بذريعة قطع ارزاق اصحاب الدخل اليومي”.

وقالت عمليات بغداد في بيان لها عندما اغلقت اسواق العورة ومريدي وعريبة في مدينة الصدر شرقي بغداد، “نصحنا اصحاب بسطات الخضروات والمواد الغذائية الى ان يتحولوا لباعة متجولين”.

 

الا ان مواقع التواصل الاجتماعي نشرت، اليوم الاربعاء، صورة قالت انها من سوق النصر في مدينة الصدر ويظهر فيها فريقاً طبياً يوعي بعدم التجمع من دون اكتراث او الاخذ بالاحتياطات كما تؤكد وصايا الوقاية من الوباء من الكمامات والقفازات.

 

ونشرت قيادة الشرطة الاتحادية مقاطعاً تبين اعتقالها لعدد من الاشخاص، قالت انهم خرقوا حظر التجوال الاجباري.

https://twitter.com/1mohammed_qasim/status/1243663287356657673

 

فيما أظهرت صور ومقاطع تزاحم المواطنين، من دون طوابير او مسافات عازلة، اثناء حظر التجوال على ابواب حسينيات ومساجد لاستلام تبرعات واعانات غذائية ببغداد.

بينما شهدت منافذ توزيع رواتب المتقاعدين زاحماً وفوضى من دون الأخذ بأية احتياطات للوقاية من عدوى كورونا.

 

ويبدو ان حظر التجوال بدأ بالتراخي الى حد الفوضى في شوارع بغداد، حيث تناقل النشطاء مقطع يبين وجود ابقار في احدى الساحات العاصمة وسط العاصمة.