مشروع سيجعل العراق محورًا يصل 70 دولة حول العالم ببعضها بايرادات ستنافس اموال النفط

يس عراق: بغداد

اكد الخبير الاقتصادي احمد صدام، الثلاثاء، ان طريق الحرير في حال تنفيذه سيربط العراق بـ70 دولة ومنظمة اقتصادية دولية ويدر اموالا على العراق توازي الثروة النفطية.

وقال صدام في تصريحات صحفية، ان “طريق الحرير ضمن مشروع ميناء الفاو طريق حيوي اقتصادي سيكون الممر والوجهة الجديدة للعالم لنقل البضائع”.

واضاف ان “الطريق سيربط 70 دولة ومنظمة اقتصادية بالعراق ابتداء من جنوب شرق اسيا واواسط اسيا ومرورا باوربا”، مبينا ان “ العراق سيكون من خلاله الممر الاقتصادي الاول”.

واوضح الخبير الاقتصادي ان “المردودات المالية التي سيدرها طريق الحرير يحتم على الحكومة الاسراع بإنجاز الطريق وتوفير المبالغ اللازمة لإنجازه”، مشيرا الى ان “الواردات التي ستاتي للعراق توازي الثروة النفطية”.

 

 

العراق يسحم امره

ويوم امس الاثنين، حسم العراق امره بعد ان أعلنت الشركة العامة للموانئ العراقية،  استبعاد الشركة الصينية من المنافسة واختيار شركة دايو الكورية بعقد تنفيذ ميناء الفاو الكبير.

وقال مدير عام الموانئ فرحان الفرطوسي في تصريح إن “قرار 63 لسنة 2019 الذي يحيل العمل وصيغة العرض الوحيد الى شركة دايو الكورية، حيث لا يمكن تخطي هذا القرار”، لافتا الى أن “الشركة الصينية لم تتقدم بشكل رسمي وتم استبعادها لعدم تخصصها في بناء الموانئ”.

وأضاف أن “شركة دايو الكورية هي التي وقع عليها الاختيار لتنفيذ مشروع ميناء الفاو الكبير”، مبينا أن “الشروع بتنفيذ العمل من قبل شركة دايو الكورية سيتم بعد الإقرار داخل مجلس الوزراء خلال جلسته المقبلة”.

وأكدت وزارة النقل في وقت سابق دعم أعضاء مجلس النواب للعرض المقدم من شركة دايو الكورية بشأن ميناء الفاو.

وقالت الوزارة في بيان ، اليوم الاثنين، إن “الوزارة حصلت على دعم من أعضاء مجلس النواب بشأن العرض المقدم من شركة دايو الكورية بشان الشروع بميناء الفاو الكبير”.

وأضافت أن “الشركة الصينية تعمل في مجال الناقل الكهربائي وغير مختصة ببناء الموانئ”.