“مصيرها مجهول”… “مدن سياحية عراقية” وعقارات ومزارع “مستأجرة” في 4 دول اجنبية : بنحو 90 مليون دولار !

يس عراق

كشف عضو اللجنة المالية النيابية ثامر ذيبان، الثلاثاء ، عن المزيد من نقاط الاستفهام بشأن مصير عقارات العراق في الخارج والتي تدار بطرق ملتوية منذ سقوط النظام السابق 2003 .

وقال ذيبان في تصريحات رصدتها “يس عراق”: إن “ العراق يمتلك مدن سياحية في ايطاليا وإسبانيا والبرازيل وفرنسا اغلبها مؤجرة لغاية عام 2049 “.

وأضاف أن “هناك عقود ابرمها العراق في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي مع ايطاليا من أجل إنشاء أسطول بحري حربي يضم 11 سفينة بقيمة 1.5 مليار دولار والى يومنا هذا لم يتسلم العراق أي من هذه السفن “.

وأشار ذيبان إلى أن “معدل الفقر في العراق يزداد يوما بعد يوم بسبب ضعف السيادة الوطنية التي أضاعت املاك العراق في الخارج”، مبينا أن “ضعف السيادة والإرادة الحقيقية لادارة موارد البلاد فكل هذا ما كان ليكون لولا الفساد وسوء الإدارة”.

وتبلغ قيمة الأموال النقدية خارج العراق تبلغ 87 مليار دولار هذا ما عدا المزارع والفنادق والعقارات.

وشكل مجلس النواب عام 2011 لجنة برلمانية لحصر الأموال العراقية خارج العراق ليتبين أن 87 مليار دولار هي قيمة الأموال النقدية.

ويمتلك العراق مزارع شاي ورز في فيتنام وتايلاند وسريلانكا كما يمتلك العراق عقارات سياحية ومزارع بطاطا تقدر ب 36 الف هكتار، بالاضافة الى مطاعم وفنادق من الدرجة الأولى في اسبانيا وإيطاليا وفرنسا واغلب هذه المرافق السياحية مؤجرة، وفقا لتقارير محلية.