مطارات العراق مشلولة والمستشفيات مزدحمة.. متى تنتهي الموجة الغبارية؟

يس عراق: بغداد

علقت ادارتا مطاري بغداد والنجف، اليوم الخميس، الرحلات الجوية بسبب العاصفة الترابية التي تغطي سماء العراق منذ مساء امس الاربعاء، فيما من المتوقع ان تنجلي العاصفة بعد ظهر اليوم الخميس.

وأكدت ادارات كل من مطار النجف وبغداد تعليق الرحلات الجوية المغادرة والقادمة الى المطار بسبب استمرار العاصفة الترابية، فيما كان مطار السليمانية الدولي قد قرر في وقت سابق اليوم، تعليق رحلاته بسبب سوء الاحوال الجوية.

ويتوقع راصد جوي، أن “تخف شدتها خلال الساعتين المقبلتين في العاصمة بغداد وبالتدريج تزول من باقي المدن تدريجياً”، مبيناً أن “العاصفة الان تتجه نحو بادية الجنوب، وتاثيرها اقل شدة على مدن الجنوب ومنها مدينة البصرة”.

وحذر متنبئ جوي من حجم جزيئات الغبار المنتشرة في سماء العراق، فيما توقع انتهاء العاصفة بعد منتصف الظهر.

وقال المتنبئ صادق عطية، إن “اقل من 2.5 مايكرون هو حجم جزيئات الغبار الذي يرافق العواصف الترابية،”، مبيناً ان “هذا الحجم صغير جدا، و يعتبر الاشد تأثيرا علئ الصحة العامة خصوصا مرضى الحساسية والربو”.

وأوضح وفق خارطة نشرها أن “درجات اللون الاحمر يمثل تركيز هذه الجزيئات على محافظة صلاح الدين في لحظة الرصد”، لافتا الى أن ” كل المدن عانت من ذلك”.

وأضاف أيضا أن “مدن وسط البلاد والفرات الاوسط وجنوب غرب البلاد عانت من تأثير العاصفة الترابية الشديدة القادمة من شرق سوريا منذ منتصف ليلة البارحة”، موضحاً أن “هناك حالات اختناق عديدة، وتردي كبير في الرؤية الافقية”.

وتوقع أن “تخف شدتها خلال الساعتين المقبلتين في العاصمة بغداد وبالتدريج تزول من باقي المدن تدريجياً”، مبيناً أن “العاصفة الان تتجه نحو بادية الجنوب، وتاثيرها اقل شدة على مدن الجنوب ومنها مدينة البصرة”.

وتستقبل مستشفيات محافظات الانبار والنجف وبغداد منذ مساء امس الاربعاء مئات حالات الاختناق، بينهم عناصر من القوات الامنية الذين يتواجدون في الخارج اثناء واجبهم العسكري.