مظاهرات هامشية ومطالب غير معقولة.. عبد الحميد الصائح

كتب الأكاديمي والإعلامي عبد الحميد الصائح:

اسلوب جديد من الاساليب المنافقة الغبية لاخماد التظاهرات وتشويهها ، وهو اقامة مظاهرات على هامشها لمطالبات غير معقوله ، مثل اطفاء ديون وقروض ، او اقالة مدير دائرة ، او منع طلبة المدارس الابتدائية (التي يرفض القانون الدولي اشراكها في الخلافات السياسية والاعتصامات العامة ) او مظاهرة ضد طبيب اجرى عملية غير ناجحة ، هذه الفعاليات الغبية انما تريد اعطاء صورة مشوهة ان المتظاهرين شذاذ افاق ومخربون وغير منطقيين.
إنتفاضة تشرين اليوم في الرأي العام المحلي والعالمي اصبحت مؤسسة للعدالة والحرية والاستشهاد من خلال ثنائية واضحة.(جماهير تطالب بالتغيير وسلطة يجب تغييرها) ، ومابينهما من تجاوزات هنا او جرائم هناك، لن تغير من هذه الثنائية التي قدم من اجلها شباب العراق مئات الشهداء والاف الجرحى .