معبر حدودي “يسرب” كورونا إلى العراق.. ماقصته؟

يس عراق: بغداد

حذر عضو برلمان اقليم كردستان عن محافظة دهوك هيفدار احمد، من الاوضاع التي يعاني منها قضاء زاخو وتزايد اعداد الاصابات بفيروس كورونا، بالتزامن مع قيام سائقين من تركيا بالدخول الى الاقليم ومخالطة الناس رغم اصابتهم بالجائحة.

 

وقال احمد في مداخلة له خلال جلسة برلمان اقليم كردستان التي انعقدت اليوم “ادعو البرلمان الى انقاذ اهالي زاخو لان الاوضاع خطيرة جدا هناك بسبب تفاقم الاصابات بفيروس كورونا”، مردفا بالقول انه “لا توجد ادوية في مستشفيات زاخو، وان القضاء يعاني من قلة الاوكسجين، وانعدام ادوية المناعة في الصيدليات الحكومية.

 

واضاف ان الاهالي لا يستطيعون شراء الادوية من الصيدليات الاهلية للوضع الاقتصادي الصعب الذي يمرون به”، داعيا حكومة الاقليم الى تخصيص ميزانية خاصة لزاخو لانقاذها من الاوضاع التي تمر بها.

 

واستطرد احمد قائلا ان السائقين الذين يأتون من تركيا يدخلون الى الاقليم ويجوبون المدن لايام رغم اصابتهم بفيروس كورونا، و يتعاملون مع الاهالي ويتسببون بنقل العدوى لهم”، مشددا ان “اهالي زاخو أكثر المتضررين من هذا الوضع” بسبب معبر ابراهيم الخليل.