معدل البطالة في منطقة اليورو يتراجع إلى 8.4% في أكتوبر

يس عراق- بغداد

تراجع معدل البطالة إلى 8.4% في منطقة اليورو لشهر أكتوبر/ تشرين الأول، بعدما كان 8.5% في أيلول/سبتمبر، بحسب المكتب الأوروبي للإحصاءات.

وارتفع معدل البطالة كثيرًا خلال عام واحد في أوروبا، بسبب تداعيات كوفيد-19، فقد كان يبلغ في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 نسبة 7.4% من القوة العاملة في منطقة اليورو التي تضم 19 بلدًا، وفق يوروستات.
توالى إعلان إلغاء وظائف خلال الأشهر الماضية، رغم الخطط غير المسبوقة لدعم الاقتصاد، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.
البطالة بالأرقام
حافظ معدل البطالة في الاتحاد الأوروبي على وتيرة مماثلة أيضًا، رغم أنه أقل من نظيره في منطقة اليورو.
بلغ في أكتوبر/ تشرين الأول 7.6%، نسبة مماثلة لما كان عليه في سبتمبر/ أيلول، لكن أعلى بنقطة من أكتوبر/ تشرين الأول 2019.
قدّر يوروستات أن 16,236 مليون رجل وامرأة عاطلين عن العمل في الاتحاد الأوروبي في أكتوبر/ تشرين الأول، بينهم 13,825 مليون في منطقة اليورو.
أعاد مكتب الإحصاءات الأوروبي مراجعة أرقامه الخاصة بالبطالة بزيادة خلال الأشهر الماضية.
أعلن معدل بطالة نسبته 7.9% في يوليو/ تموز، و8.1% أغسطس/ آب، و8.3% في سبتمبر/ أيلول، قبل أن ترفع هذا المعدل في آخر البيانات المتوافرة إلى 8.7% في يوليو/ تموز، و8.6% في أغسطس/ آب، و8.5% في سبتمبر/ أيلول.
مخاوف اقتصادية
تتلاءم هذه البيانات التي تبين انخفاضًا في البطالة خلال الصيف، مع تغير إجمالي الناتج المحلي الذي حقق نموًا قويًا خلال هذه الفترة بعد انكماش تاريخي خلال الربيع.
تثير إعادة فرض قيود إغلاق خلال الخريف في أوروبا مخاوف من تدهور اقتصادي جديد ومن ارتفاع جديد بالبطالة نهاية العام، لكن ثمة تفاؤلًا بشأن العام المقبل.
اعتبرت جيسكا هيندز من “كابيتال إيكونومكس” في رسالة أن “مزيج خطط الدعم الحكومية والارتفاع المنتظر بالنشاط الاقتصادي المرتبط بوصول اللقاحات، يقلل من إمكانية ارتفاع البطالة في العام 2021”.