معركة قضائية مرتقبة بين تويتر وايلون ماسك.. هل حقق المليونير هدفه؟

يس عراق: متابعة

ألغى الملياردير إيلون ماسك صفقته لشراء تويتر  مساء امس ، متهما منصة التواصل الاجتماعي بتقديم بيانات “مضللة” حول عدد الحسابات الوهمية.

ويفتح إلغاء ماسك الصفقة البالغة 44 مليار دولار التي وقعها في نيسان الماضي الباب أمام معركة قضائية مع الشركة التي تتخذ سان فرنسيسكو مقرا، حول رسوم فسخ الصفقة والتي قد تصل إلى مليار دولار وأكثر.

وقال محاموه  إن تويتر تقاعس أو رفض الاستجابة لطلبات متعددة للحصول على معلومات حول حسابات وهمية أو غير مرغوب فيها على المنصة، وهو أمر أساسي لأداء عمل الشركة.

وكان ماسك قد هدد بوقف الصفقة ما لم تقدم الشركة دليلا على أن الحسابات الوهمية أقل من خمسة بالمئة من المستخدمين الذين يشاهدون الإعلانات على خدمة وسائل التواصل الاجتماعي.

من جهته، أعلن رئيس موقع تويتر أنّ الشركة ستتّخذ إجراءات قانونيّة بهدف إلزام إيلون ماسك بـ”تنفيذ” صفقة شراء المنصّة.

وقال بريت تايلور في تغريدة إنّ “مجلس إدارة تويتر ملتزم بإتمام الصفقة بالسعر والشروط المتّفق عليهما مع ماسك”، مضيفا “نحن واثقون من أننا سننتصر”.