معلومات صادمة : الاجواء العراقية بدون غطاء تأمين منذ 1-1-2021 : بالوثيقة

يس عراق :

حصلت ” يس عراق ” على وثيقة اصدرها وزير النقل السابق النائب كاظم فنجان الحمامي و هو كتاب موجه من مكتب  الحمامي الى وزارة النقل كشف فيها ” ان الاجواء العراقية غير مؤمّن عليها بوثيقة تامين ضد حوادث اصطدام الطائرات في الاجواء بعد انهت شركة الملاحة الجوية عقدها مع شركة سيركو البريطانية و انتهت بموجب انهاء العقد صلاحية بوليصة تامين الاجواء العراقية التي كانت تقدمها الشركة البريطانية” .
الوثيقة اشارت الى : ” انه اعتبارا من ١ / ١ / ٢٠٢١ فان اجواء العراق اصبحت خطرة و لا يوجد تامين يغطي الحوادث التي تنجم عن اخطاء بشرية او تقنية و تعويضات الطرف الثالث ” وهو ما يعني ان منظمة الطيران الدولية الايكاو ICAO و هيئة الطيران الفيدرالية الامريكية FAA  من الممكن بحسب الاعراف في قطاع النقل الجوي الى اعلان مخاطر عبور الاجواء العراقية NOTAMS لشركات الطيران الدولية التي تعبر طائراتها الاجواء العراقية.

وثيقة تامين .. و مسارات جوية قلقة :

مصادر في وزارة النقل اشارات الى ان ادارة شركة الملاحة الجوية حاولت في الايام الماضية الاتفاق مع شركة اعادة تامين و اليوم ابلغت شركة التامين العالمية المعروفة في عالم الطيران  Willis ردا الى شركة الملاحة الجوية اعتذرت فيه عن تأمين الاجواء العراقية لاسباب بينها عدم أهلية سلطة الطيران المدني العراقي التي تمنح تراخيص شخصية للمراقبين الجويين العراقيين العاملين في الشركة كون هذه السلطة لم تجتاز تدقيق الايكاو USOAP و عدم وجود راحة اجبارية للمراقبين الجويين وفق المعايير الدولية فضلا عن تشغيل بعض المراقبين ساعات طويلة ضمن نظام عمل ٢٤ ساعة مع عدم مراعاة في احيان كثيرة وجوب الالتزام بالاستراحة الاجبارية التي يحتاجها المراقب الجوي في ما يتعلق ببند الذهنية المؤهلة و المشاكل الادارية منها الترهل و استقرار ادارة اقسام الشركات المشابهة و السجل التاريخي وغياب مراقلبن دوليين بالعدد الكافي ، وهي جميعا متطلبات دولية ولا تتعلق بالعراق دون غيره .

شركة التامين العراقي الوطنية على الخط :

شركة التامين الوطنية العراقية التي تعمل كمعيد تامين لشركة Willis البريطانية لم تحسم امكانية منح غطاء التامين المطلوب ، قامت شركة الملاحة الجوية الحصول الثلاثاء ١٢ / ١ / ٢٠٢١ على غطاء تأمين من شركة التامين العراقية كمعيد تامين لشركة Hanover الالمانية و لكن الشركة طلبت معلومات دقيقة عن ساعات العمل و أهلية المراقبين و مسافات الفصل الافقي و العمودي في الممرات الجوية
بدورها .. الشركة الالمانية ابلغت شركة الملاحة الجوية بانها ستدرس الطلب و اذا قررت منح غطاء تامين فلن يكون ذلك ممكناً في مدة اقل من ٩٠ يوما مما يعني ان الاجواء العراقية ستكون خطرة و بدون تامين طيلة ال ٩٠ يوما القادمة على اقل تقدير.

تقديم بوليصة تامين تغطي حوادث اصطدام الطائرات في الاجواء العراقية :

و بحسب الكتاب الصادر من فنجان و في حال حدوث اي حادث فان هذا الغطاء لن يلبي التعويضات من خلال
عدم وجود تامين للاجواء العراقية مع مطالب باهتمام حكومي لهذه المخاطر التي قد تكلف خزينة الدولة مليارات الدولارات في حال حصول خطأ بشري او تقني.