معلومة “خاطئة” قد تتسبب بهروب المواطنين من شوارع بغداد.. وغلق أبواب منازلهم مبكرًا عشية رأس السنة

يس عراق: بغداد

تسبب مقترح قدمته وزارة الصحة بشان فرض حظر التجوال خلال اعياد رأس السنة، بإرباك في الاوساط الشعبية، في الوقت الذي رفض مجلس الوزراء المقترح دون التنويه عليه، ووافق على اغلاق المولات فقط، قبل ان يتراجع ويجعل الاغلاق منذ الساعة السابعة مساء وحتى السادسة فجرًا فقط.

 

وقال وزير الصحة حسن التميمي في وقت سابق، إن وزارته قدمت ، مجموعة من التوصيات للتعامل مع ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا، ومنها حظر التجوال الجزئي تزامناً مع أعياد رأس السنة الميلادية.

وبحسب التوصية فإن حظر التجوال سيفرض من الساعة الثامنة مساءً ولغاية السادسة صباحاً اعتباراً من يوم 24 كانون الاول الجاري، في حال إقرار المقترح.

 

 

مجلس الوزراء يغلق المولات.. ويتجاهل حظر التجوال

وفي جلسة مجلس الوزراء، قرر مجلس الوزراء العراقي، غلق المرافق الاجتماعية (المطاعم، المولات، وغيرها)، لمدة اسبوعين، وجميع المنافذ الحدودية البرية، إلا للحالات الطارئة، بدءاً من 24/12/2020، قبل ان تحدث تظاهرات من قبل اصحاب المولات ورفض واسع للقرار، ما ادى لمجلس لاصدار مجلس الوزراء قرارا لاحقًا يفيد بالسماح بفتح المرافق الاجتماعية خلال النهار وغلقها عند الساعة السابعة مساءً.

 

ووسط التضارب في القرارات والتصريحات، يعتقد العديد من العراقيين بوجود حظر تجوال يبدأ منذ الساعة السابعة، مايعني بتوقف الحياة في الشوارع عشية رأس السنة الميلادية.

وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، اليوم الخميس، بعدم وجود قرار لفرض حظر على التجوال في العاصمة.

 

وقال المحمداوي في تصريح صحفي، إنه “لا يوجد حظر للتجوال في العاصمة بغداد”، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن “واجبي حماية أهالي بغداد وتوفير الأمن والأمان لهم”.

 

جدير بالذكر أن الأمانة العام لمجلس الوزراء، أعلنت اليوم الخميس، عن بدء الدوام الرسمي للعام الجديد يوم الاثنين المقبل، وذلك بعد انتهاء عطلة أعياد رأس السنة.