مع استمرار توافد المتظاهرين.. لافتات توعوية تغزو ساحة التحرير ببغداد

يس عراق-بغداد

بعد مرور 10 أيام على تجدد التظاهرات الاحتجاجية في بغداد ومدن عراقية أخرى؛ تبدو ساحة التحرير اليوم أكثر انتظاماً وترتيبا، بعد أن أفرزت الحركة الاحتجاجية شباناً وفتيات قاموا بأدوار مهمة في تنظيم سير التظاهر والاعتصام هناك.

وقد بدأ متظاهرو التحرير حملة طباعة للافتات توعوية، حملت العديد من المضامين والقيم الإنسانية، كما يؤكد القائمون عليها، من أبرزها تنبيه المواطنين المحتشدين هناك إلى ضرورة مساعدة الأطباء وفرق الإسعاف وعدم التجمهر في أماكن تواجدهم، بالإضافة إلى إرشادات طبية عامة للحفاظ على السلامة الشخصية.

كما حملت لافتات أخرى تنبيهات للأهالي بخطورة إحضار أطفالهم إلى الساحة، في الوقت الذي لا تزال فيه المنطقة ومحيطها تحت مرمى القنابل الدخانية، التي سقط ضحيتها الكثير من المتظاهرين، فضلا عن تأثرهم بالغازات المسيلة للدموع، كما لفتت إلى أهمية النظافة والحفاظ على الطعام الموجود هناك وتخصيصه للمعتصمين بالدرجة الأولى.

 

لافتات أخرى تمت طباعتها وتوزيعها ذكرت الشباب بقيم أخلاقية عراقية، مثل احترام الآخرين وحماية الفتيات المتواجدات هناك، واحترام مشاعر أهالي الشهداء والمصابين.

 

ويستمر توافد المواطنين إلى ساحة التحرير، بالرغم من حوادث الاعتداء التي تعرض لها مئات المتظاهرين هناك عن طريق القنابل المسيلة للدموع أو الرصاص المطاطي، منذ اندلاع الاحتجاجات في بداية تشرين الأول المنصرم.