مع ترقب أول اجتماع لـ أوبك بلس في 2021 .. هل يواصل التحالف زيادة إنتاج النفط رغم الجائحة؟

يس عراق – بغداد

تترقب الأسواق اجتماع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط وشركاؤهم أوبك بلس +OPEC يوم الاثنين المقبل، والمتوقع أن يتم خلاله إتخاذ قرار بشأن كمية النفط الذي سيتم طرحه في السوق في فبراير/شباط المقبل.

اجتماعات شهرية في 2021
كانت منظمة أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا OPEC+ قد خفضت إنتاج النفط لمواجهة تراجع الأسعار، وذلك بنحو 9.7 مليون برميل يومياً بدءاً من مايو/أيار 2020، وهو ما يمثل نحو 10% من الاستهلاك العالمي للنفط. فيما تم تقليص الخفض إلى 7.7 مليون برميل يومياً في أغسطس/آب.

جاء تراجع الأسعار في ظل توقف الأنشطة الاقتصادية بسبب كوفيد-19، الأمر الذي انعكس بالسلب على الطلب. وتتجه الأنظار للاجتماع المقبل في ظل موجة ثانية عنيفة من تفشي كورونا مع ظهور سلالة جديدة سريعة الانتشار دفعت دول أوروبية لإعادة إغلاق حدودها من جديد.

ووافقت دول أوبك بلس في ديسمبر/كانون الأول على زيادة الإنتاج بنحو 500 ألف برميل يوميا في يناير الحالي، وبموجب الزيادة، تخفض أوبك+، الإنتاج 7.2 مليون برميل يوميا مقارنة مع 7.7 مليون برميل يوميا قبل ذلك.

بحسب التوقعات، فإن أي تعديل آخر للإنتاج قد لا يزيد عن 500 ألف برميل شهريًا، ومن المنتظر أن ينتهي اتفاق أوبك+ بعد أبريل نيسان 2022.

وبلغت أسعار خام برنت اليوم 51.8 دولار للبرميل، بينما وصل سعر خام غرب تكساس الوسيط 48.52 دولار. وتراجعت أسعار خام برنت بنحو 25% خلال 2020.

ويجتمع الأعضاء بداية كل شهر لاتخاذ قرار حول كميات الإنتاج، مقابل قمتين سنويا في مقر المنظمة في فيينا قبل تفشي كورونا، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية في تقرير لها. ومن المرتقب أن تقود المفاوضات الدولتين الأكبر في التحالف وهما السعودية وروسيا.

وقال مجلس الوزراء السعودي الأسبوع الماضي إنه تناول نتائج اجتماع اللجنة الحكومية المشتركة السعودية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني، وإعادة تأكيد الالتزام بميثاق التعاون بين الدول المنتجة للبترول وإعلان (أوبك بلس) لدعم استقرار أسواق البترول العالمية.

توقعات 2021
واصلت أوبك تخفيض توقعاتها لنمو الطلب على النفط في 2021، وقالت في أحدث تقاريرها الشهر الماضي إن الطلب قد يرتفع بواقع 5.90 مليون برميل يوميا العام الحالي إلى 95.89 مليون برميل يوميا. وتقل هذه التوقعات بنحو 350 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك في تصريحات لقناة روسيا-24 التلفزيونية نقلتها رويترز الأسبوع الماضي: إنه يتوقع طلبا إضافيا على النفط بين خمسة وستة ملايين برميل يوميا في 2021.

وكان نوفاك قد أكد أن بلاده ستدعم زيادة إنتاج نفط المجموعة بمقدار 500 ألف برميل يوميا أخرى اعتبارًا من فبراير.

استبعد غولدمان ساكس Goldman Sachs في تقرير سابق أن يؤدي قرار أعضاء مجموعة أوبك+ برفع الإنتاج بوتيرة بطيئة اعتبارًا من الشهر الحالي إلى إخلال خطط إعادة توازن سوق النفط، حيث سيقابل تعزيز الإنتاج زيادة الطلب نتيجة التوزيع المتوقع للقاحات مضادة لفيروس كورونا. لكن ظهور سلالة جديدة من الفيروس قد يغير التوقعات.