مع تصاعد كورونا في العراق..فئة من الخريجين تطالب بــ”التعيين الحكومي” وترفع هاشتاك : “نريد عقود مو دائمي ” !

يس عراق  – بغداد

مع تصاعد ازمة جائحة كورونا في العراق، وسط مؤشرات بطول وجود الفيروس في البلاد مادام العلاج غير متوفر، تطفو مرة أخرى على سطح المطالبات والاحتجاجات في العراق شعارات خريجي الصحة بشكل اقوى ولكنها حملت بعض التنازل للقبول بالعتيين الحكومي بـ”العقد” بدلا عن “التعيين الدائمي “.

واطلق مدونون، وهم خريجون من الكليات والمعاهد الطبية، حملة من المطالبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتجت هاشتاك جديد توسط تريند العراق باسم “تعيين خريجي الصحة بعقود”، حيث كتبت تحت هذا الشعار اشكال كثيرة ومطالبات عديدة توحدت تحت يافطة التعيين الحكومي حق لكل خريج.

ويواصل الخريجون من الأقسام الصحية احتجاجاتهم أمام وزارة الصحة في العاصمة بغداد، بين الحين والاخر للمطالبة بتوفير الدرجات الوظيفية لهم في المستشفيات، رافعين لافتات كتب عليها “التعيين حقنا، والمباشرة مطلبنا”.

 

ويقول المتظاهرون والمدونون، في تعبيراتهم عبر المدونات ان العراق حالياً في أمسّ الحاجة إلى الفرق الطبية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، ونحن كخريجين من الأقسام الطبية جاهزون للعمل، وكل مطالبنا تتمثل في التعيين.

ويؤكد اخرون أنّ الحكومة العراقية تحاول التعامل مع خريجي الأقسام الطبية وفق صيغة التطوع، ونحن لا نرفض التطوع، لكن الأوضاع الصحية الحالية تستدعي زيادة الأطقم الطبية، ونحن نبحث عن فرصة عمل.

واندلعت شرارة التظاهرات العراقية التي انطلقت، في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، بعد أن فضت قوات الأمن تظاهرة شارك فيها مئات العاطلين عن العمل من خريجي كليات الهندسة وحملة الشهادات العليا أمام مكتب رئيس الوزراء السابق، عادل عبد المهدي، بعد أن طالبوا بالحصول على وظائف حكومية.

https://twitter.com/Moh_alaredhy/status/1290238348561281025

ويشار الى ان مجلس الوزراء قرر خلال جلسته التي عقدها  بتاريخ 28 تموز 2020، تعيين خريجي الكليات الطبية على ان تقوم وزارة الصحة بالتنسيق مع وزارة المالية بتنفيذ هذا القرار، مشيرا الى انه تم تشيكل لجنة برئاسة وزراء التخطيط والمالية والصحة، لغرض وضع الاليات وتنفيذ القرار الذي سيشمل أكثر من 2000 طبيب يطالبون منذ مدة بتعيينهم.

https://twitter.com/IraqiPMO/status/1288160267545841664

وخرج المئات من خريجي المجموعة الطبية والصحية في عدد من المحافظات للتظاهر امام دوائر الصحة للمطالبة بشمولهم بتطبيق قرار التعيين وسط اقتحامات واعتصامات استمرت لايام ولازالت امام تلك الدوائر بضمنها محافظات كربلاء وميسان والديوانية وديالى.