“مفاتن فنانة” تجبر القضاء على محاكمتها: التهمة “فعل علني فاضح” عبر برنامج عراقي جديد

يس عراق – بغداد

حددت نيابة جنح قصر النيل الـ21 من شباط/ فبراير المقبل لعقد أولى جلسات محاكمة الفنانة رانيا يوسف، بتهمة “ارتكابها جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة”.

وكان قد تقدم المحامي المصري أشرف ناجي ببلاغ ضد رانيا يوسف، مشيرا في دعواه أنه في إحدى اللقاءات التليفزيونية ظهرت المبلغ ضدها في حوار تليفزيوني مع المقدم نزار الفارس، وتحدثت عن بروز مؤخرتها.

 

واعتادت الفنانة المصرية رانيا يوسف على إثارة الجدل خلال الآونة الأخيرة، حيث ظهرت في لقاءات تلفيزيونية تتحدث بشكل غير لائق.

وشن عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هجوما حادا على الفنانة المصرية، بعدما قالت عن مؤخرتها “أما بنعمة ربك فحدث”.

ودفع الهجوم العنيف على رانيا يوسف لتبرير ما حدث في اللقاء التلفزيوني مؤكدة أنها تعاملت بعفوية وطيبة شديدة.

واضافت أن بناتها أكدوا لها أن السؤال الذي استقبلته عن مؤخرتها ما هو الا تحرش بها وكان يجب الا تكمل الحوار مع المذيع، موضحة أنها كانت حسنة النية في ردودها ولم تتوقع أن تطلق هذه الحلقة حلقة المؤخرة.

 

وأشارت: “أنا بتعامل بالعفوية ونقابة الممثلين عارفين أن الموضوع مش مقصود، وأنا مش بنت إمبارح، ودي ضريبة شهرة وضريبة نجاح والناس بتبقي عايزة تستغل نجاحك وأنا متضايقة من عفويتي ومن طيبتي ومن استغلال حسن نيتي بالشكل ده”.

و أعرب العراقي نزار الفارس “استغرابه الشديد” من اتهام الفنانة المصرية، رانيا يوسف، له بـ”التحرش”، بعد الحوار الذي أجراه معها في برنامج “مع الفارس”.

وخلال تصريح لموقع “صدى البلد” المصري، عبر الفارس عن شعوره بـ”الصدمة والاستغراب” من اتهام رانيا يوسف له بـ”التحرش بها” عبر أسئلته التي ألقاها عليها خلال حواره معها، في حين أن الفنانة المصرية “اعترفت له في تسريب صوتي نشر مؤخرا بأنها كانت سعيدة بحواره معها ولم تندم على ما قالته في الحوار”.

وتمنى الإعلامي العراقي من الفنانة رانيا يوسف أن “تعرض نفسها على طبيب نفسي، في أقرب وقت ممكن بسبب تصريحاتها المتناقضة عنه، خاصة بعد اتهامه بالتحرش بها”، مشددا على “اعتراضه لهذه الاتهامات الشنيعة”.

ورد نزار على تصريحات رانيا، في موقع “الوطن” قائلا: “كلام رانيا يوسف غير منطقي جدا، وما راح أرد عليها أكثر.. الضرب في الميت حرام”.

وقال الفارس إن الفنانة “سعت لتحوير الحقائق، بعد الهجوم الشديد التي تلقته بسبب جرأة تصريحاتها، وتظهر بدور الضحية”، وتابع: “لأ هي مش ضحية.. أنا اللي ضحية.. ده أنا أصلا خجلت من جوابها المتعلق بالمؤخرة المميزة، واتضايقت جدا”.

وأردف: “بعد ما قالت مؤخرتي مميزة، واستشهدت بالآية القرآنية أما بنعمة ربك فحدث.. أنا بصيت لها وسكت.. استحيت”، وأوضح قائلا: “بعد الحلقة بعت لها وقلت لها أنا آسف لو سببت لك أي حرج.. لكن قالت لي تتأسف على إيه.. تتأسف على حاجة معملتهاش”.

كما أبدى “استياءه الشديد”، من هجوم رانيا يوسف عليه، بسبب حوارهما، حيث قالت الأخيرة إنها “فوجئت بنزار وهو يطرح عليها سؤال المؤخرة، ورفضت ألا تحرجه، كونه ضيفا عليها بالقاهرة، واستقبلته في الفندق الذي كانت تقيم فيه، ولم تتقاض أي جنيه مقابل إجراء هذا الحوار”، بحسب قولها، وبررت ذلك قائلة: “أنا بحب شعب العراق وليا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة”.