مفاجأة.. ماذا قالت الاستخبارات الأمريكية لإدارة ترامب عن فيروس كورونا قبل ظهوره بالصين؟

يس عراق: متابعة

حذرت الاستخبارات الأمريكية من وجود “عدوى مريبة” في مدينة ووهان الصينية في نوفمبر الماضي، أي قبل حوالي شهرين من إعلان الصين اكتشاف فيروس كورونا المستجد، وفقا لشبكة “أيه بي سي” الأمريكية.

وقالت الشبكة إنها تحدثت مع أربعة مسؤولين اطلعوا على تقرير سري عن تلك العدوى التي عرفت لاحقا بأن الفيروس سببها وأصبحت جائحة اجتاحت العالم.

ويقول التقرير السري المزعوم أن الاستخبارات الأمريكية حذرت من عدوى منتشرة في ووهان، غيرت من أنماط الحياة والأعمال وتشكل تهديدًا للسكان.

وتقول المصادر إن التقرير أشرف عليه المركز الوطني للاستخبارات الطبية التابع للجيش الأمريكي.

ووفقا لمسؤولين اثنين على دراية بالتقرير، والذي استند على اعتراضات للمحادثات الهاتفية والاتصالات الحاسوبية وصور الأقمار الصناعية، فقد دق هؤلاء جرس إنذار بأن أي مرض خارج عن السيطرة قد يشكل تهديدا خطيرا للقوات الأمريكية في آسيا، والتي تعتمد في معلوماتها على المركز الوطني للاستخبارات الطبية بصفته أحد مكونات وكالة الاستخبارات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، ونفت وزارة الدفاع الأمريكية علمها بهذا التقرير.