مفاجأة “سارة” تعطي أملًا وتفسيرًا لأشخاص قد يعجز كورونا عن إصابتهم

يس عراق: متابعة

تشير مجموعة من الأبحاث إلى أن “حوالي نصف سكان العالم” قد يتمتعون بمناعة طبيعية ضد فيروس كورونا المستجد، وفقا لما نقلت صحيفة “ديلي ميل”.

 

وبحسب الصحيفة، فقد توصلت اختبارات أجريت على عينات متبرع بها من الدم في الولايات المتحدة أن نحو 50 بالمئة منها تمتلك الخلايا التائيّة “T-cells” المناعية، والتي أبدت رد فعل ضد فيروس كورونا.

ويشير العثور على تلك الخلايا إلى أن أجساد المتبرعين قد تمتلك قدرة طبيعية على محاربة الفيروس.

ولفت الطبيب بيتر دوشي، في مقال نشر بالمجلة الطبية البريطانية، الخميس، إلى أدلة تشير إلى أن البعض قد يكون لديهم نوع من الحماية من الفيروس.

ودفع الاكتشاف العلماء للنظر بتمعن في الخلايا التائيّة، والتي تعتبر جزءا من جهاز المناعة التكيفي، كما هي الأجسام المضادة.

ويعتقد الخبراء أن بعض الأشخاص ربما قد طوروا تلك الخلايا المقاومة للعدوى جراء التعرض لفيروسات أخرى من عائلة كورونا، ما يؤهل الخلايا التائيّة للتعامل مع النوع المستجد منها بسبب تشابهها.

وبحسب ما نشرته المجلة الطبية، فإن الخلايا التائيّة معروفة بقدرتها على التأثير على شدة تأثير المرض وقابلية الإصابة بالعدوى في المستقبل.

ويشدد المقال على أن الدراسات بشأن هذا النوع من الخلايا قد يساعد بتسليط الضوء على ألغاز أخرى تتعلق بفيروس كورونا، مثل أسباب نجاة بعض الأطفال بشكل مفاجئ من وطأة المرض، وأسباب اختلاف تأثير العدوى وتباينها من شخص لآخر، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات العدوى دون أعراض لدى بعض الفئات، أو شدة أعراض الإصابة بمرض كوفيد-19 لدى كبار السن.