مقارنات بين النساء العاملات في العراق والسعودية

يس عراق: بغداد

أقدمت المملكة العربية السعودية مؤخراً على تعيين 10 نساء في مواقع قيادية عليا بالمؤسسات الدينية.

قال بيان صادر من رئاسة العامة للحرمين إنه تم تعيين النساء في إدارات مختلفة إدارية وتقنية حرصا من الرئاسة على مواكبة رؤية المملكة 2030 وتمكيناً للمرأة السعودية.

وعيّنت رئاسة الحرمين 41 امرأة في السابق في مواقع قيادية عام 2018 بحسب وسائل إعلام.

أما في العراق، بلغت نسبة مشاركة النساء في المناصب الإدارية عام 2015 على مستوى مدير 9.69% عام 2015. وعلى مستوى وكيل وزارة بلغت 2.56%.  وتدنّت حصة النساء من المناصب الوزارية من 6 وزيرات عام 2004 إلى وزيرتين عام 2016.

وفي عام 2010 بلغت متوسط نسبة عدد مقاعد البرلمان التي شغلتها نساء 27% بحسب تقرير لبعثة الأمم المتحدة في العراق.

وفي الربع الثالث من العام الماضي وصل عدد النساء العاملات في السعودية إلى 1.03 مليون أي 35% من إجمالي القوة العاملة، وفق بيانات رسمية، مقابل 816 ألفاً عام 2015.

يأتي ذلك مع الإصلاحات التي تخص المرأة بموضوع قيادة السيارات وارتياد دور السينما والحفلات والأماكن العامة.

وفي العراق، بلغت نسبة النساء العاملات في القطاع الخاص إلى إجمالي النساء العاملات 32% عام 2012 وانخفضت إلى 29% عام 2014 بحسب إحصائيات وزارة التخطيط العراقية.

وبلغت نسبة النساء العاملات في القطاع العام والحكومي إلى النساء النشطات اقتصادياً 41% عام 2012 وارتفعت إلى 46% عام 2014.