مقارنة بالولايات المتحدة الأميركية.. ما معنى أن كل طفل عراقي يولد مديوناً بـ3 آلاف دولار؟

يس عراق: بغداد

قبل نحو أسبوعين، قال مقرر اللجنة المالية النيابية أحمد الصفار إن ديون العراق وعند حسابها وتقسيمها على عدد السكان فأن كل طفل عراقي يولد سيكون مديوناً بقيمة 3000 دولار.

وتبلغ ديون العراق الخارجية بحسب ما كشف عنه محافظ البنك المركزي السابق، علي العلاق، في وقت سابق، نحو 23 مليار دولار، في حين تبلغ الديون الداخلية نحو 40 ترليون دينار عراقي.

لكن الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي كتب منشورًا رصدته “يس عراق” حول تصريح مقرر اللجنة المالية، بعنوان “مؤشرات مضللة”.

وقال المرسومي إن “كل طفل عراقي يولد هو مدين ٣٠٠٠ دولار وكل طفل امريكي يولد هو مدين ٦٦٤٦ دولار”، متسائلاً: “هل هذا يعني ان الاقتصاد العراقي افضل من الاقتصاد الامريكي؟”.

ولفت المرسومي إلى أن “مؤشرات عبء الدين لا تقاس بهذه الطريقة الساذجة ولا تقاس بالحجم الكلي للدين الذي يبلغ نحو ١٢٠ مليار دولار في العراق و٢٢ ترليون دولار في الولايات المتحدة وانما تعتمد بعد تصنيفه الى دين داخلي ودين خارجي على عدة مؤشرات منها :
مؤشر خدمة الدين / الصادرات
مؤشر حجم الدين / الصادرات
مؤشر حجم الدين / الناتج المحلي الاجمالي