مقتحمو “أم بي سي عراق” في موقف حرج.. الداخلية تتوعد “المعتدين” وتصريح للفياض يحكم بـ”التبرؤ”

يس عراق: بغداد 

توعدت وزارة الداخلية، اليوم الاثنين، ملاحقة مقتحمي قناة “أم بي سي عراق”، بالقوانين النافذة، وذلك بعد قيام مجموعة من انصار الحشد الشعبي، اقتاحم مقر قناة ام بي سي عراق، في الوقت الذي كان رئيس الهيئة فالح الفياض قد أكد في وقت سابق، أن الحشد ليس متمردا على القانون مشير الى وجود مخالفين في اي مؤسسة، ويتم محاسبتهم.

وقالت الداخلية في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “في الوقت الذي نؤكد ضمان حق الاحتجاج السلمي بالطرق المشروعة، فاننا نرفض اي اعتداء او سلوك خارج القانون بحق وسائل الإعلام او او ممتلكات خاصة وعامة سيتم التعامل معه وفق القوانين النافذة”.

وأكدت ان “ضمان حرية وسائل الاعلام وامنها هي جزء من مسؤولية القوى الامنية، كما ان تنظيم عمل وسائل الاعلام من مسؤولية هيئة الاتصال والاعلام، والتي بدأت باجراءات قانونية لمعالجة ما صدر في وقت سابق من شبكة تلفزيون الشرق الاوسط (ام بي سي)”.

 

الفياض يتبرأ “من الممارسات المخالفة”

وفي وقت سابق من اليوم، علق رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، على زيارة الكاظمي للهيئة، فيما أكد التزام الحشد بالقوانين وعدم تمرده.

وقال الفياض ان “الهيئة لديها هيكلية سيتم تنفيذها وأن الكاظمي حدد اتجاهاتها وستنفذ خلال الفترة المقبلة”، مبينا أن “هيأة الحشد هي المدافع الأول عن الدولة والنظام”.

وأوضح الفياض أن “وجود مخالفين في أي مؤسسة هو أمر طبيعي ويتم محاسبتهم ولا يمكن أن يعطى هؤلاء صفة هيأة كاملة”، لافتاً إلى أن “زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لمقر الهيأة مثلت مشهداً لوحدة هيأة الحشد الشعبي”.
وبين رئيس الهيأة، أن “الزيارة كشفت عن أشياء كانت غامضة ومقلوبة لدى البعض”، مبينا أن “الحشد الشعبي ليس سلطة متمردة على القانون والبرلمان، وأن ألوية العتبات لم تخرج من الهيأة أنما أعد لها ترتيب خاص، ولا نقبل بمصطلح الألوية الولائية والحشد الشعبي يضم جميع العراق”.

 

شاهد أيضا:

شاهد.. لحظة اقتحام مكتب قناة MBC العراق في بغداد وتحطيم أجهزة البث

بالصور.. اقتحام مكتب قناة MBC العراق في بغداد