مقتراحات على طاولة النقاش لحل أزمة السكن.. 700 ألف سكن عشوائي و13 مشروع اسكاني متوقف

يس عراق: بغداد

كشف عضو لجنة الخدمات النيابية النائب منار عبد المطلب، السبت، عن مضامين حل ازمة السكن في المحافظات.

 

وقالت عبد المطلب في تصريح ان” كل المحافظات بدون استثناء تعاني من ازمة سكن خانقة وخاصة بغداد لافتة الى ان الازمة هي من كانت وراء بروز العشوائيات والتجاوزات الكبيرة على الاملاك العامة والمناطق الزراعية”.

 

واضافت عبد المطلب، ان ” الكثير من الصلاحيات نقلت الى الحكومات المحلية ومنها مايتعلق بالبلدية مؤكدة بانها قدمت حل مهم لمعالجة ازمة السكن من خلال استغلال المساحات الكبيرة المتوفرة بين الاقضية والنواحي لبناء مجمعات سكنية جديدة مع ربطها بمنظومة طرق”.

 

وأوضحت، أن “توفر المساحات في المحافظات يتيح لها البناء الافقي لكن بغداد استثناء ولايمكن البناء بسب شحة الاراضي ويكون العامودي هو الحل المتوفر”.

 

واشارت عبد المطلب الى ان” توزيع اراضي  تتوفر بها بالاساس الخدمات الرئيسية هي من تسهم في خلق مدن في سنوات معدودة خاصة مع توفر القروض المالية”، مؤكدة أن “ازمة السكن ضاعفت من هموم العراقيين في السنوات الاخيرة”.

 

13 مشروع اسكاني متوقف

من جانب اخر، كشفت عبد المطلب عن وجود 13 مشروع اسكاني في العراق متوقف بسبب اشكالات متعددة.

 

وقالت عبد المطلب في حديث صحفي، ان ” العراق يعاني من ازمة سكن حادة هي الاكبر منذ عقود مؤكدة بان اسباب متعددة كانت تقف وراء تفاقمها والتي من ابرز تداعياتها السلبية بروز العشوائيات التي تحولت الى ظاهرة مع تاكيدات بوجود اكثر من 700 الف منزل يحمل هذا المضمون في كل المحافظات”.

واضافت عبد المطلب،ان” 13 مشروع اسكاني متوقف في العراق بالوقت الراهن من اصل 48 مشروع تسعى لجنة الخدمات النيابية من خلال التواصل مع الوزارات والجهات ذات العلاقة من اجل معالجة تلك الاشكالات ودفع تلك المشاريع الى الاستمرار وصولا الى مرحلة الانجاز الفعلي”.

 

واشارت الى ان” كل المشاريع الاسكانية في العراق لايمكن ان تغطي حاجة  الطلب المتزايدة بشكل كبير سنويا مع النمو لافتة الى انها قدمت روى وافكار في الاشهر الماضية من اجل حل ازمة السكن من خلال ستراتجية جديدة في توزيع الاراضي على المواطنيين ودعمهم بالقروض وفق اليات مستحدثة”.