مقدار الصادرات الايرانية للعراق.. اختلاف بين رقمين “يثبت” دخول 66% من السلع الايرانية دون كمارك وخسائر بمقدار 2 مليار سنويًا

يس عراق: بغداد

اظهر اختلاف في الارقام للصادرات الايرانية للعراق بين الارقام المعلنة من الجانب الايراني والعراقي، مقدار السلع الايرانية الداخلة للعراق بدون كمرك.

ويقول الخبير الاقتصادي منار العبيدي في ايضاح ورد لـ”يس عراق”، إنه “بحسب التقارير الصادرة من المراكز الاحصائية الرسمية في ايران فان نسبة صادرات البضائع غير النفطية الايرانية الى العراق يمثل بحدود 20% من مجمل الصادرات الايرانية الى مختلف انحاء العالم وارتفعت هذه النسبة منذ 2011 لغاية 2018 بنسبة 31% لتبلغ بحدود 12 مليار دولار لغاية 2018 “.

ويضيف: “بالمقابل اعلنت وزارة التجارة بان حجم الاستيرادات العراقية غير النفطية من ايران بلغ فقط 4 مليار دولار في 2018  اي باختلاف بلغ اكثر من 8 مليار دولار عن النسبة المعلنة من الجانب الايراني “، مشيرا الى ان “هذا الاختلاف بين الرقمين يدل على مقدار التهرب الواضح في المنافذ الحدودية حيث ان اكثر من 66%  من مجمل البضائع الايرانية تم تهريبها في 2018 بدون دفع اي كمرك لها وهو امر يعكس هدر كبير لواردات الدولة العراقية “.

 

ويضيف ان “هذا الهدر اذا ما تم عكسه على السنوات الماضية فان حجم الخسارة التي تعرض لها العراق فقط من تهريب البضائع الايرانية بلغ اكثر من 2 مليار دولار “.

واكد ان “الحل ليس في السيطرة على المنافذ لكون عملية السيطرة معقدة جدا الاجدى الاتفاق مع الجانب الايراني على وضع اليات وضوابط لتبادل المعلومات في ما يخص تنظيم التجارة بين البلدين بعد توفر الارادة والنية الحقيقية للتعاون في هذا المجال”.

ويرجع العبيدي الاختلاف الكبير بين البيانات كون “معظم المواد تدخل عبر منافذ الاقليم والغير خاضعة لسيطرة الدولة وبالتالي يتم استيفاء ايرادات الكمرك الى حكومة الاقليم بارقام تختلف بشكل كبير عن ارقام التعرفة الكمركية مع حكومة المركز”.

 

ويبين انه “في سنة 2019 تم تصدير اكثر من 10 مليار دولار الى العراق ولكن لم يتم تقييد فقط 300 مليون دولار ضمن استيرادات العراق، واذا تم اعتبار ان قيمة الكمرك بحدود 5% فقط فان حكومة الاقليم وعلى مدار اكثر من 15 سنة بلغت ايرادات الكمركية فقط من كردستان اكثر من 7.5 مليار دولار وهو القيم الاكثر تحفظا”.