مقرب من الصدر يتحدث عن “معادلة غامضة” بشأن ترشيح محمد علاوي

يس عراق: بغداد

علقت صفحة صالح محمد العراقي المقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، بشأن ترشيح محمد توفيق علاوي لرئاسة الحكومة المقبلة، فيما لم تبدِ أي دعم او تحفظ على علاوي.

وعلقت صفحة العراقي على تدوينة قالت ان “نفس المعادلة التي جائت بعبد المهدي، تريد ان تأتي بتوفيق علاوي، لسنا حقل تجارب”.
وجاء تعليق العرافي بأن “المعادلة التي تدعيها ايها الثائر.. هي: ان (أ) لا يتوافق مع (ب) و (ج) يحاول المماطلة ويريد جر العراق للفوضى والفتنة والحرب الاهلية”.
واشار الى انه “كما كانت لنا وقفة قبل وقفتكم وكما ساندناكم سوف لن نألوا جهدا لايصال من لا يتوافق واهواء الكتل بل بما يتلاءم مع ما يريده الشعب من حكومة تقوم بواجباتها المؤقتة وعلى رأسها الانتخابات المبكرة وباقي التفاصيل المهمة، ولن يكون الا ما يحفظ للعراق سلامته وهيبته وسيادته”.
واضاف: “ولتعلموا ان العناد من كل الاطراف لن يجدي نفعا وسيكون العراق هو المتضرر الوحيد، فان كنتم تريدون وطن فاننا ملزمون بانقاذ الوطن من ايدي الفساد من جهة وايدي المخربين من جهة بل وانقاذكم من المندسين الذين تجذروا في ثورتكم ومن كل فاسد حتى نحاكم كل من اساء للوطن”.
واشار الى انه “لا وطن مع المندسين ولا وطن مع الفاسدين ولا وطن مع المحتلين ولا وطن مع التبعيين، فهلموا الى كلمة سواء بيننا وبينكم ان لا نعبد الا الله ولا نحب الا الوطن وان نحافظ على العراق بكل تعقل وحنكة والا ضاع ما نريد: (الوطن)
والسلام”.