مقرب من الصدر ينقل عن”قادة مليشيات” امام السفارة الاميركية ويحذر: يريدون انهاء التظاهرات الاصلاحية

قال مقرب من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء، ان هناك قرينة تدل على ان التظاهرات امام السفارة الامريكية في بغداد، هدفها انهاء تظاهرات الشعب الإصلاحية، داعيا بـ’’الثوار’’ الى الثبات والاستمرار الى التظاهرات وصولا الى الانتخابات المبكرة.

وكتب صالح محمد العراقي على حسابه الشخصي في ’’فيسبوك” منشورا جاء فيه “تلميح.. تظاهرنا ضد الاحتلال من اول يوم حينما ارادوا تدنيس (الحرم) في النجف الاشرف، وتظاهرنا ضده في كل عام، وطالبنا بعدم توقيع اتفاقية معهم، وطالبنا بغلق سفارة الشيطان الأكبر”.

وأضاف “كانوا في العلن يستهزؤون، وفي الاروقة يتوسطون لهم”.

واردف “اليوم صار العراق ساحة تظاهرات.. واليوم صار العراق ساحة حرق للسفارات والبعثات الدبلوماسية/ وكأن العراق هو البلد الوحيد الذي يضم السفارات والبعثات ثم لا تنسوا اجمع كل الساسة جالسوا المحتل لا في السر بل في العلن بكل طوائفهم وانتماءاتهم”.