مكتب برهم صالح ” يحجب ” فيديو لقائه مع السفير الايراني ويعرض فيديوهات مع 4 سفراء آخرين (فيديو)

يس عراق :

استمع سفراء بريطانيا وألمانيا وفرنسا في بغداد الى شرح من الرئيس العراقي برهم صالح فور عودته الى العراق بعد احضوره اجتماعات القمتين الاسلامية والعربية في مكة المكرمة .  صالح شرح للسفراء الثلاثة ” أن سياسة العراق ترتكز على الابتعاد عن سياسة المحاور لأي طرف وعلى تكثيف الجهود عبر الممرات الدبلوماسية للوصول إلى حلول سياسية تعزز السلام والاستقرار في المنطقة. وتابع “أن موقفه تجاه أزمات المنطقة ينطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا”.

 

مكتب برهم صالح يحجب فيديو لقائه مع السفير الايراني ويعرض فيديوهات مع السفراء الاخرين ..

لم يصدر مكتب الرئيس اي توضيح حول سبب عدم عرض فيديو اللقاء مع مسجدي في حين ارفق خبرين اخرين لزيارتي السفراء الثلاثة من جهة والقائم باعمال السفير الامريكية من جهة اخرى فيدوهات منفصلة مرفقة في كل خبر.

الصور في ادناه من موقع الرئاسة حيث تظهر حجب فيديو لقاء السفير الايراني في بغداد .

السفير الايراني يشكر برهم صالح على موقفه بالضد من الاجماع العربي :

في هذه الاثناء نقل نقل بيان منفصل لمكتب برهيم صالح تأكيده، خلال لقاء جمعه مع السفير الايراني لدى بغداد إيرج مسجدي على “المسؤولية التاريخية، في خضم الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة، تحتم علينا بذل الجهود لتخفيف حدة التوترات ومنع أي تصعيد يهدد استقرار شعوبنا، وأهمية اتباع الحوار الجاد والبناء في معالجة الأزمات”، لافتا إلى “ضرورة احترام سيادة الدول”.

كانت بغداد عارضت البيان الختامي الصادر عن القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة الذي ندد بتدخل “إيران” في شؤون الدول الأخرى، بما يعكس موقف العراق من الأزمة.

وفي بيان اخر غداة ردود افعال كبيرة .. استمع القائم بالاعمال الامريكي جوي هود من الرئيس العراقي حول موقفه الاخير وقال بيان رسمي لمكتب صالح انه وهود اكدا ”  ضرورة تأسيس نظام اقليمي مستقر مبني على منظومة الامن المشترك واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مبيناً اهمية بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول على اساس احترام السيادة والمصالح المتبادلة.”

 

وعادة البيانات الحكومية العراقية تكون فاقدة للمحتوى الخبري الحقيقي و يقع فيها محررو اعلام المكاتب الحكومية في فخ ” النفخ التحريري ” البعيد عن الواقع جملة وتفصيلا …

عبد المهدي: أداء الوفد العراقي في قمة مكة عكس موقف بلاده من أزمة المنطقة

و قال رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الأحد: إن أداء الوفد العراقي في قمة مكة المكرمة كان جيدًا وعكس موقف العراق من الأزمة في المنطقة.
وقال عبد المهدي – خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي أن “أداء الوفد العراقي في قمة مكة كان جيدا وعكس موقف العراق من الأزمة بالمنطقة”، مشيرًا إلى أن اعتراض بلاده على البيان الختامي للقمة العربية الطارئة في مكة المكرمة يعود إلى موقف العراق من الأزمة في المنطقة.