ملامح قيادة سنية تتشكل بزعامة الحلبوسي : رئيس تحالف القوى في الانبار و المحافظات السنية بالإجماع

خاص: يس عراق

لم يتمكن اي رئيس برلمان في العراق من تولي الزعامة بفترة قصيرة كما يحصل الان وكانت توليهم الصدارة مرتبطة بأيام ما قبل الانتخابات.

محمد الحلبوسي حسم اكثر من جدل و اجتاز اكثر من اختبار ومعركة وجود منذ توليه المنصب الاول الذي حصل عليه نواب المدن المحررة من داعش والذي يصطلح عليه النواب من المدن ذات الخلفية المذهبية السنية.

شهدت الفترة الماضية خلافات تتعلق بين المحور الوطني و تحالف القوى جرى حسمها في الأغلب لصالح الحلبوسي

الحلبوسي يلتقي نواب المدن المحررة

الاعلان عن تشكيل تحالف القوى العراقية في مجلس محافظة الانبار يضم ٢٤ عضوا من اعضاء المجلس اضافة الى المحافظ و نائبيه.

 

يقول المحلل السياسي الخاص بمحافظة الانبار بمنصتنا ” يس عراق ” فهد العوني : “الحلبوسي لا يعترف بقواعد العمل القديمة و الكلاسيكية ، هو يؤمن ان من واجبه مليء الفراغ السياسي و الإداري في هذه المحافظات ، انه واجب اخلاقي أولا تحتاجه هذه المحافظات التائهة والتي تتعامل معها بغداد ببرود و كأنها فائضة عن الحاجة ، عدم وجود رأس سني قوي في بغداد مدعوم من محافظته اصبح يشكل خطورة على مستقبل النظام و تماسك الدولة ، انتاج زعامة الحلبوسي حاجة استراتيجية ملحة ، ينبغي على الدولة و الإقليم مساندتها و دعمها بشكل فوري بدلا من الضياع الذي تعيشه هذه المدن “.

انتهى