ممثل الصحة العالمية في العراق يحذر من انتقال سريع لعدوى كورونا في بغداد لهذا السبب

يس عراق: متابعة

عدّت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، العزل المناطقي الحل الوحيد الذي ينفع في مواجهة فيروس كورونا.

وقال ممثل الصحة العالمية في العراق أدهم اسماعيل، لوكالة الأنباء العراقية، إن “العزل المناطقي المرجح البدء بتطبيقه خلال الأيام المقبلة، يمثل الحل الوحيد لأنه خلال أسبوعين ستظهر نتائجه”، مؤكداً أن “منظمة الصحة العالمية تتفق تماماً مع الإجراءات التي تحدث بها وزير الصحة، التي تتعلق بوجود ست مناطق في بغداد والبصرة، لا بد من فرض حظر التجوال عليها، بطبيعة أشد وإجراء المسح النشط والفعال لأنها أصبحت بؤر كوونا، كما أنها تسببت في تصاعد الأرقام اليومية في عدد حالات الإصابات في العراق”.

وأضاف اسماعيل أن “الأمور في المناطق الأخرى تسير بشكل جيد وإذا لم تتم محاصرة المناطق المشمولة بالعزل الصحي فإنها ستصبح بمنتهى الخطورة وستؤدي الى إصابة باقي المناطق”، مشدداً على “ضرورة محاصرة فيروس كورونا”.

وتابع أن “محافظة النجف الأشرف وبعد أن سجلت إصابات، التزمت بالإجراءات وتمت محاصرة المدينة وإجراء عمليات المسح الشاملة ومتابعة الحالات الملامسة ما أدى الى التغلب على المرض، لذلك فأنه يجب إتباع نفس الأسلوب الذي اتبعته محافظة النجف في المناطق الأخرى”، داعياً “المواطنين الى الالتزام والتصديق بخطورة الفيروس”.

وأشار إلى “وصول نحو خمسين ألف عينة فحص مختبري التي ستساعد في إجراء المسح السريع في هذه المناطق، لكن يجب أن تُعزل بالكامل حتى لا تعدي المناطق الأخرى”، مبيناً أنه “يجب أن تكون إجراءات العزل المناطقي سريعة ويجب ألا تتأخر أكثر بسبب تصاعد الإصابات”.