ممثل الصحة العالمية يصل النجف لمواجهة “كورونا”.. والمرجعية: لن ندخر جهدًا

متابعة يس عراق:
حذرت ممثلية منظمة الصحة العالمية، اليوم الاربعاء، من ان خطر فيروس كورونا COVID-19 سيستمر فترة اطول من المتوقع لحين حلول فصل الصيف، وفيما أشار الى ان الاجراءات العراقية جيدة، قالت المرجعية الدينية انها مستعدة للمساهمة في توفير أماكن حجر صحي في مدن الزائرين في كربلاء.

وذكر ممثل منظمة الصحة العالمية أدهم اسماعيل خلال مؤتمر صحفي في محافظة النجف ان “الاصابات العراقية بفيروس كورونا اقل بكثير من دول الجوار، وان خطر كورونا لن يزول وسيستمر الى منتصف الصيف”.
واضاف اسماعيل “التقينا بالمرجعية الدينية لنلمس مدى تطابق الرؤى بشأن مواجهة كورونا، ونحن سعداء بالاجراءات العراقية لمواجهة كورونا لكننا قلقون من القادم بشكل عام”.

 

 

 

وتحدث ممثل المنظمة الدولية عن سبب زيارته بالقول “ناقشنا الاجراءات الوقائية من كورونا في المواقع الدينية واماكن الزحام قرب العتبات الدينية، ولابد من استمرار غلق الحدود العراقية في مواجهة كورونا”.
ودعا اسماعيل “العراقيين في إيران الى العودة السريعة الى العراق”.

 

 

من جهتها اعلنت الامانة العامة للعتبة الحسينية، استعدادها للتعاون مع وزارة الصحة للمساهمة في الاجراءات الساندة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وقال بيان لمكتب ممثلها الشيخ عبد المهدي الكربلائي، ان “اللقاء الذي جرى بين ممثل المرجعية الدينية العليا، ووزير الصحة، تناول طرح السبل الكفيلة للوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا في عموم البلاد”.

 

وذكر البيان ايضاً ان “العتبة الحسينية ستوفر اماكن مناسبة للحجر الصحي للمصابين بفيروس كورونا المستجد، في احدى مدن الزائرين بكربلاء، اضافة الى توفيرها كافة الخدمات الصحية والوقائية داخل المستشفيات التابعة لها من اجل الحد من انتشار فيروس كورونا”.