مناسبات السياسيين “لاتنقل” الفيروس.. وزير الصحة يحضر مجلس عزاء لرئيس الصحة النيابية و “يذم” المواطنين لعدم الالتزام!

يس عراق: بغداد

في الوقت الذي تذم الجهات الحكومية المعنية ووزارة الصحة، المواطنين وتحملهم مسؤولية عدم الالتزام وتنظيم مجالس العزاء والمناسبات، وتوعدها بـ”عقوبات صارمة” لمن يخالف التعليمات، يخرج السياسيون والمسؤولون الحكوميون بممارسات تخالف تصريحاتهم وتحذيراتهم، بشكل يستفز المواطنين.

 

واظهرت صور اطلعت عليها “يس عراق” حضور وزير الصحة حسن التميمي ووكيله جاسم الفلاحي مجلس العزاء الذي أقامه رئيس لجنة الصحة النيابية قتيبة الجبوري لوالده ا اللواء الركن إبراهيم تركي الجبوري  لذي توفي قبل 4 أيام بجلطة دماغية.

واثارت الصور جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تقيم الشخصيات المعنية عن الوضع الصحي في العراق والمتمثلة برئيس لجنة الصحة النيابية الذي اقام مجلس عزاء خلافا للتعليمات، فضلا عن وزير الصحة المسؤول الأول عن الأزمة الحالية، والذي حضر مجلس العزاء مع وكيله وعدد من المسؤولين، خلافا لتوصياته وتحذيرات وزارته ومايتوعد به المواطنين.

وخرج التميمي قبل ايام في تصريح توعد من خلاله باقامة دعوى قضائية ضد أحد محيي الحفلات في بغداد، إلا أن فيروس كورونا يبدو أنه لاينتقل في المناسبات ومجالس العزاء والفرح التابعة للأوساط والشخصيات السياسية.