منشور “شديد اللهجة” من الفنانة داليا البحيري يضعها أمام الإدعاء العام المصري

يس عراق: متابعة

تواجه الفنانة المصرية داليا البحيري بلاغا ضدها أمام الادعاء العام المصري، بسبب منشور شديد اللهجة كتبته ضد اصحاب الاعمال اليومية وغيرهم من الاشخاص غير الملتزمين بالحظر الوقائي.

وتقدم المحامي بمحكمة النقض سمير صبري، اليوم الأحد، ببلاغ إلى النائب العام ضد الفنانة داليا البحيري لتطاولها على عمال اليومية والفقراء.

وذكر البلاغ، أن الفنانة المذكورة نشرت عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، على خلفية الإجراءات التى اتخذتها الدولة المصرية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، منشورا هاجمت فيه العمالة اليومية والفقراء، وأهانتهم.

وقال المحامي المصري إن “ما جاء بالمنشور يشكل أركان جرائم إثارة الفتنة بين أبناء المجتمع الواحد والتطاول على عمال اليومية والفقراء وإهانتهم”، مطالبا بالتحقيق في ما ورد ببلاغه وإحالة المبلّغ ضدها للمحاكمة الجنائية العاجلة.

وكانت الفنانة داليا البحيري قد كتبت منشورًا هجوميًا وهي غاضبة في وقت سابق قالت فيه: “مبقاش أنا محبوسة في البيت أنا وأهلي داخلين على 36 يوم وزينا ناس محترمة كتير، ولو لا قدر الله حد فينا تعب مانلاقيش سرير في مستشفى عشان واحد حيوان كان مقضيها خروج بيتفسح ولا كان على باله اللي احنا فيه”.

وتابعت: “حظر كامل يا ريس لو سمحت أرجوك، واللي حيقولي العمالة اليومية حديله بالشبشب على بقه أنا فاض بيا! أولا معظم المؤسسات الخيرية -وبقول معظم مش كل- بدأوا يشحتوا عليهم من قبل ما رمضان يبدأ، فمحدش يقولي مش حيلاقوا يأكلوا، وكتير منهم بنتحايل عليهم يشتغلوا أصلا طول السنة! خلينا صادقين مع نفسنا شوية كدة والنبي! واللي بيشتغلوا في مصانع على عيني وراسي يتعملهم إقامة داخل محل عملهم! غير كدة احنا رايحين في داهية”.

وكانت الفنانة المصرية، داليا البحيري، دافعت عن نفسها، يوم الثلاثاء الماضي، بعد تعرضها لهجوم نتيجة منشور تنتقد فيه ازدحام مواطنين في مناطق الموسكي والعتبة في القاهرة، وهو ما يخالف قواعد الصحة العالمية والالتزام بالتباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

وأوضحت في رسالة مصورة لها عبر حسابها على موقع “إنستغرام” تحمل اسم “رد وتوضيح” أن المنشور المثير للجدل شاركته عبر حساب “شخصي” لها، ومخصص لأصدقائها فقط، وكانت تتحدث فيه بأريحية وكأنها جالسة معهم، لكن ما حدث هو قيام صحفي يتابع الحساب بأخذ كلامها واقتطع منه جملة أثارت غضب الناس ووضعها في عنوانه.

وتمسكت داليا البحيري برأيها في منشورها الخاص، الذي طالبت فيه بفرض حظر تجوال كامل، بسبب خروج عدد كبير من المواطنين إلى الشوارع، أمس الاثنين، من أجل التسوق في المراكز التجارية ومناطق العتبة والموسكي في العاصمة المصرية القاهرة.

ونفت داليا البحيري في رسالتها المصورة إن كانت قصدت في منشورها الهجوم على العمالة اليومية، موضحة أنها من أوائل الناس الذين دشنوا حملة بالتعاون مع بنك الطعام لدعم العمالة اليومية، كما أكدت أنها لم تخرج من منزلها منذ 36 يوما، سوى مرات قليلة لأمور متعلقة بتقديم ملفها الضريبي.