منظمة الصحة العالمية تقدم رؤيتها حول “أكثر مناطق العراق تضررًا من كورونا”

يس عراق: بغداد

أعرب ممثل الصحة العالمة في العراق الدكتور أدهم إسماعيل يوم الثلاثاء عن تفاؤله من إمكانية سيطرة إقليم كردستان على وباء كورونا، مبديا استعداد المنظمة لمساعدة الإقليم بالحصول على لقاح للفيروس.

 

وقال إسماعيل في مؤتمر صحفي بمناسبة انتهاء مهام عمله، إن لمس ارتياحا كبيرا من قبل المؤسسات الصحية ووزارة الصحة في كوردستان الذين تعاونوا مع المنظمة، واعدوا سوية خطة لاغاثة النازحين واللاجئين في الاقليم.

 

واشار الى ان زيادة الاصابات بكورونا يقع جزء منه على المؤسسات الصحية ولكن على المواطنين الالتزام بالاجراءات الوقائية، مردفا بالقول “من الجيد انه لغاية الان مستشفيات الاقليم لا تعاني من نقص الاوكسجين”.

 

وعن التعامل مع الجائحة منذ تفشيها في الاقليم قال الدكتور إسماعيل “في البداية شرعنا بحملات التوعية وكنا نلاحظ في كوردستان عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية”، مستدركا القول “بعد حملات للتوعية في السليمانية واربيل ودهوك لاحظنا التزاما جيدا من قبل المواطنين وهذه خطوة جيدة”.

 

وتابع بالقول “انا متفائل ان الاقليم سوف يسيطر على الوباء وهناك تعاون جيد من قبل رئيس الحكومة مسرور بارزاني في القضاء على كورونا”.

 

ونوه الى اسماعيل الى ان منظمة الصحة العالمية فتحت “خلال هذه الفترة ثلاثة مراكز خاصة بكورونا في اربيل والسليمانية ودهوك، وانا متفائل ان هذا التعاون سوف يستمر ونحن سوف نستمر في دعم وزارة الصحة حسب امكانياتنا”.

 

وزاد بالقول “سوف نساعد الاقليم لابرام عقود مع الشركات الاجنبية للحصول على لقاح كورونا ولكن لغاية الان لايوجد اي لقاح حصل على تأييد منظمة الصحة العالمية”.

 

واختتم ممثل الصحة العاليمة مؤتمره بالقول “انا متفائل باننا سوف نحصل على اللقاح للاقليم ولكن اقول انه خلال هذا الشتاء لن يكون هناك اي لقاح وعلى المواطنين الالتزام”.