منظمة العفو الدولية: استخدام القوة المفرطة والمميتة ضد المحتجين في بغداد لا يجب أن يسمح له أن يمر “فيديو”

متابعات: يس عراق

قالت منظمة العفو الدولية، إنه يجب التحقيق بشكل صحيح في استخدام قوات الأمن العراقية المتزايد للقوة المفرطة والمميتة ضد المحتجين المعارضين للحكومة.

وقالت مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية لين معلوف، “إن استخدام السلطات العراقية المروع للقوة المفرطة والمميتة ضد المحتجين في بغداد، وفي أماكن أخرى، لا يجب أن يُسمح له أن يمر. مضيفة أن العراقيين قد دفعوا ثمناً باهظاً للغاية لمجرد أن يكونوا قادرين على ممارسة حقهم في حرية التجمع السلمي،”

“وتابعت ، “يجب على السلطات، فوراً ودون أي تأخير، الوفاء بوعدها بإجراء تحقيق. هذا بمثابة وعد أجوف مع استمرار تعرض المحتجين للمضايقة والتهديد لإسكات صوتهم، إلى جانب مطاردتهم وقتلهم في الشوارع. فيجب عليها الالتزام بمحاسبة من ثبت أنهم مسؤولون عن هذه الجرائم”.

واشارت الى أن المنظمة قامت بمزيد من التحقق والتحديد الجغرافي لمواد سمعية وبصرية تظهر نمطاً من إطلاق النار المتسق مع نيران القناصة، وقد تم تأكيد التفاصيل المحددة لهذه الهجمات بإفادات شهود من بغداد. وفي الوقت نفسه، وجمعت المنظمة إفادات جديدة تصف حملة السلطات العراقية المروعة لمضايقة وترهيب واعتقال الناشطين السلميين، والصحفيين والمحتجين.

للمزيد شاهد الرابط التالي:-