منفذ عرعر يستعد لدفع بضائع عراقية صوب السعودية بنحو 5 الاف طن.. بعد حديث عن “ضعف التبادل” في المنفذ

يس عراق: بغداد

اعلنت وزارة الزراعة، عن الموافقة على تصدير 4500 طن من محاصيل الخضر والفواكه الى السعودية، فيما اشارت الى ان التصدير سيكون عن طريق منفذ عرعر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حميد النايف في بيان ان الوزارة ومن خلال دائرة البستنة وافقت على السماح بتصدير 4500 طن من محاصيل الخضر والفواكه الى المملكة العربية السعودية”، مبينا ان “هذه المحاصيل شملت (طماطم وفلفل وباذنجان وخيار وبصل) ومن خلال شركات القطاع الخاص”.

 

واضاف ان “التصدير سيكون عن طريق منفذ عرعر السعودي”، مشيرا الى ان “ذلك جاء تنفيذا لتوجيهات وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي بدعم المزارع العراقي من خلال منع استيراد محاصيل الخضر الموفرة محليا من اجل حماية المنتج المحلي، فضلا عن الالتزام بالروزنامة الزراعية التي تصدرها الوزارة وتصدير الفائض من المنتج لاجل تعظيم موارد الدولة والحد من تدني اسعاره في حالة زيادة الانتاج عن حاجة الاستهلاك اليومي”.

 

واكد “استمرار الوزارة بزيادة المحاصيل الموفرة محليا وتصدير ما يزيد عنها في الاستهلاك اليومي”.

 

وفي وقت سابق، نقلت وسائل اعلام محلية عن مصادر مطلعة قولهم إن “منفذ عرعر الحدودي مع السعودية سجل ادنى مستوى للتبادل التجاري منذ اعادة افتتاحه امام حركة دخول السلع والبضائع الى محافظات العراق “.

وقال المصدر  ان ”منفذ عرعر الحدودي مع السعودية غربي الانبار، لم يشهد دخول سوى 3 شاحنات محملة بالمواد الغذائية والفواكه الى المنفذ في مؤشر على تدني مستوى لتبادل التجاري بين العراق والسعودية عبر المنفذ المذكور منذ اعادة افتتاحه امام حركة نقل البضائع “.

واضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه ان” اسباب تدني واقع التبادل التجاري بين البلدين غير واضحة المعالم على الرغم من تأكيدات الجانب السعودي على زيادة التبادل التجاري والرغبة في دخول عشرات الشاحنات الى منفذ عرر الا ان هذا الاجراء لم يحصل لحد الان، مبينا ان” منفذ القائم الحدودي مع سوريا امن ومستقر وان القوات الامنية تقوم بعمليات تأمين الطريق الدولي السريع امام حركة نقل البضائع “.