من الحوار المشاكس إلى لسان حكومة الطوارئ.. كيف استقبل الاعلاميون والمراقبون السياسيون تعيين أحمد ملا طلال ناطقًا باسم الكاظمي؟

يس عراق: بغداد

تسبب اعلان تعيين الاعلامي العراقي الشاب احمد الملا طلال، ناطقا رسميا باسم حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بردود فعل إيجابية في الاوساط الاعلامية فضلا عن الشعبية.

وقام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتكليف الاعلامي الشاب احمد الملا طلال ناطقا رسميا باسم الحكومة، فيما ظهر الملا طلال اليوم في مؤتمر صحفي، كأول ظهور له بصفته الوظيفية الجديدة، بتصريحات مهمة.

شاهد ايضا: حكومة الكاظمي تفضح أمر 18 الف موظفًا في وزارة التربية يستلم “راتبين”!

وكتب الاعلامي ريناس علي، تغريدة مهنئًا الملا طلال بتسنمه منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وقال علي في تغريدة رصدتها “يس عراق”: أبارك للأخ والصديق العزيز أحمد ملا طلال تسنمه منصب الناطق الرسمي بأسم رئيس الوزراء ومجلس الوزراء “، معتبرًا انه “إختيار إن شاء الله في محله وأمنياتي له بالتوفيق والنجاح”.

 

من جانبه وصف الاعلامي ومقدم البرامج حسام الحاج، تعيين الملا طلال بمنصبه الجديد: “الرجل المناسب في المكان المناسب”، مضيفا: “بالتوفيق اخي ابو قسور في مهمتكم الجديدة “.

 

واعتبر الخبير الامني والمهتم بالشان السياسي هشام الهاشمي، تعيين الملا طلال ناطقًا باسم رئيس الوزراء بأنها “خطوة جيدة؛ للقيام بالعمل الاعلامي الصحيح يتم أختيار أهل الاختصاص والمحترفين امثال الصديق احمد ملا طلال”.

واضاف ان “خصوم الكاظمي اختاروا ثيمات الطائفية لصناعة الضجيج الفارغ، المعيار عندهم يتمُّ اختيار إمعّات النّاس والطبول للطعن بالموتى المحترمين وبالناس الصالحين”.