من بغداد..بومبيو يعرب عن قلق واشنطن إزاء سيادة العراق بسبب “نشاطات إيران” في المنطقة

بغداد: يس عراق

غادر وزير الخارجية الأمريكي،العاصمة العراقية بغداد، بعد زيارة مفاجئة إلى العراق، التقى خلالها برئيس وزرائه، عادل عبد المهدي.

وفي تصريحات صحفية أدلى بها قبل اجتماعه مع عبد المهدي، أعرب الوزير الأمريكي عن قلق واشنطن إزاء سيادة العراق بسبب “نشاطات إيران” في المنطقة. وقال بومبيو: “أردت أن أتوجه إلى بغداد لأتحدث مع القادة هناك، وأن أؤكد لهم أننا مستعدون لضمان بقاء العراق دولة مستقلة ذات سيادة”.

ولم تكشف الحكومة العراقية عن تفاصيل المحادثات التي جرت بين رئيسها، عادل عبد المهدي، والوزير الأمريكي.

وفي وقت سابق،افاد مصدر حكومي عراقي، بأن بومبيو وصل إلى بغداد في زيارة غير معلنة والتقى رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي في زيارة سريعة”.

وأضاف أن “بومبيو جاء ليبحث استثناء العراق من التعاملات مع إيران التي تخضع للعقوبات الأمريكية”.

يذكر أن بومبيو وصل إلى بغداد بعد إلغاء زيارته المرتقبة إلى العاصمة الألمانية برلين في اللحظة الأخيرة، وذلك “بسبب القضايا الملحة في مجال الأمن الدولي”، حسبما أوردت وزارة الخارجية الأمريكية.

وربطت وسائل إعلام أمريكية بين إلغاء زيارة بومبيو إلى برلين، وأنباء عن تلقي الولايات المتحدة معلومات استخبارية تدل على تحضير إيران لهجوم على قوات أمريكية في المنطقة.