من دون المهندس.. اجتماع رفيع من اجل “اسرائيل” يجمع الرئاسات الثلاث بقادة الحشد وهؤلاء ابرز الحاضرين

بغداد: يس عراق

عقد ،اليوم الاثنين، اجتماع رفيع بين الرئاسات الثلاث وقادة الحشد الشعبي في مقر رئيس الجمهورية في بغداد.

هذا وتبنت اسرائيل يوم امس الاحد، ضربة جوية عند الحدود العراقية السورية في قضاء القائم، اودت بحياة 4 من عناصر الحشد بينهم قيادي بارز في اللواء 45.

واظهرت صورة حصلت عليها “يس عراق”، كل من رئيس الجمهورية برهم صالح مع رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

فيما ظهر بالاجتماع رئيس هيئة الحشد فالح الفياض ورئيس منظمة بدر هادي العامري، وقادة الفصائل المسلحة ومن بينهم ابو الاء الولائي، واكرم الكعبي واحمد الاسدي، واخرين.

في حين لم يحضر نائب رئيس الهيئة ابو مهدي المهندس في الاجتماع، وهو ما يدل الى وجود خلافات حادة مع الفياض، وفقاً لما يراه مراقبون.

“انقسام بين الفياض والمهندس”

هذا وأكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، ان الولايات المتحدة سمحت لأربع طائرات إسرائيلية مسيرة بدخول المنطقة مع قوات أميركية وتنفيذ مهام على أراض عراقية.

وذكر بيان المهندس، انه “ليس لدينا أي خيار سوى الدفاع عن النفس وعن مقراتنا بأسلحتنا الموجودة حاليا واستخدام أسلحة أكثر تطوراً”.

وجاء بيان الحشد الشعبي بعد يوم من وقوع عدة تفجيرات في موقع تسيطر عليه جماعة تابعة للحشد قرب قاعدة بلد الجوية على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.

المهندس لا يمثل الحشد!!

إلا أن رئيس هيئة الحشد فالح الفياض نفى بعد ذلك بساعات ما ورد في تصريحات المهندس، مؤكداً أنها لا تمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

كما وجه الفياض ، باتخاذ كافة الاجراءات لنقل مخازن سلاح الحشد الشعبي الى خارج المدن، مبينا ان التفجيرات الاخيرة التي استهدفت مقرات الحشد كانت بعمل خارجي مدبر.

هذا نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الأربعاء، أي دور لأميركا في تفجيرات مستودعات الحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد هذا الأسبوع.