من متن السفينة وفرحة شهر العسل للمستشفى.. إليك ما فعله كورونا بعروسين

يس عراق: متابعة

تم فصل رجل بريطاني عن زوجته في شهر العسل وتم نقله إلى المستشفى بعد أن أثبتت التحاليل إصابته بفيروس كورونا خلال تواجدهما على متن سفينة سياحية.

وعرّف آلان ستيل نفسه على وسائل التواصل الاجتماعي أنه المصطاف البريطاني المتواجد برفقة زوجته على متن سفينة بحرية تقف أمام يوكوهاما في اليابان، حيث تم تشخيص إصابته بالعدوى خلال إجراءات الحجر الصحي التي جرت.

وقال ستيل من ولفرهامبتون يوم الجمعة إنه تم نقله إلى المستشفى بالخارج، بينما ظلت زوجته ويندي 51 عاما، على متن السفينة.

وفي مشاركة له على حسابه الشخصي في فيسبوك، قال “العريس” إنه لم تظهر عليه أي أعراض ولكن ربما قد يكون ناقلا للفيروس.

وأضاف: “فقط لأعلمكم جميعا بأنني مصاب بالفيروس ويجري نقلي إلى المستشفى، أود أيضا أن أقول إنني في الوقت الراهن لا تظهر علي أي أعراض، يمكن أن أكون مجرد الناقل”.

وقال مالكو “برنسيس كروز” السفينة السياحية الضخمة التي احتضنت الواقعة، إن 41 شخصا من بينهم ستيل، قد ثبت إصابتهم بالفيروس مما يرفع العدد الإجمالي للحالات إلى 61.

وأضاف المسؤولون في بيان “أخطرتنا وزارة الصحة اليابانية بأن 41 شخصا إضافيا من عينات الفحص المستهدفة على متن السفينة، كانت إيجابية لفيروس كورونا، وقد تأكدت حالات إصابة “برنسيس كروز” بفيروس كورونا وستظل تحت الحجر الصحي في يوكوهاما.

وقالت الشركة إنه من المقرر أن ينتهي الحجر الصحي على السفينة يوم 19 فبراير، إلا في حالة وقوع “تطورات غير متوقعة”، وأكدت أنه تم نقل جميع المتضررين إلى المستشفى.

ويأتي هذا الإعلان بعد تشخيص ثالث إصابة في المملكة المتحدة بفيروس كورونا، ويعتقد أنه أصيب بالمرض في سنغافورة.

وفي الوقت الحالي، تحث الحكومة المسافرين من بلدان من بينها تايلاند وسنغافورة واليابان وكوريا الجنوبية على عزل الذات إذا بدأوا يشعرون بالقلق.

والدول الأخرى المدرجة في القائمة هي هونج كونج وتايوان واليابان وماليزيا وكوريا الجنوبية وماكاو وكذا البر الرئيسي للصين.

وتحذر الحكومة البريطانية من أن أي شخص يصل من هذه المواقع يجب أن يبقى في الداخل وأن يتجنب الاتصال بأشخاص آخرين إذا ظهرت عليهم أعراض مثل السعال والحمى وضيق التنفس، كما نصحت وزارة الخارجية البريطانية مواطنيها فى الصين بالمغادرة إذا تمكنوا من ذلك.