مواطن مصاب مع عائلته بكورونا يضطر لمغادرة المستشفى في أحد المحافظات ولسبب غير متوقع

يس عراق: بغداد

نشر مدرب نادي الكوت لكرة القدم، المصاب بفيروس كورونا نصير مريبي الفضلي، قصة متكاملة عن مغادرته وعائلته مستشفى في الكوت وعلى مسؤوليته الخاصة بسبب الإهمال والاوساخ في المستشفى ونشر صورة توثق الحالة المزرية.

أدناه نص القصة:

اخوتي ابنائي اصدقائي.. تم اليوم تسجيل خروجي من المستشفى انا وزوجتي وعلى مسؤليتي بعد توقيع تعهد بذلك. انا والحمد لله بخير لاكن زوجتي لاتزال تعاني. خرجت بعد أن حولت بيتي إلى مستشفى صغير. حالي حال الكثير من ألمواطنين. والأسباب معروفه. لي ٩ إصابات من عائلتي.. في الحجر المنزلي. ظهور المسحه سالبة. دخلت بتاريخ ١٤.من هذا الشهر ولمدة١١ يوم المسحه ظهرت البارحه. عانيت ما عانيت. دخلت مع زوجتي وهي في أشد الحالات لاكون سندا لها ورفع الروح المعنوية بعد أن شاهدت بعض الأبناء تخلى ا عن ابيه وأمه وتركه يصارع الموت وحيدا. الان اي مضمد او ممرض او طبيب بمجرد ان يسمع بالكرونه يطفر ويبتعد خوفا من الإصابة اما الطبيب مشخص الإصابة ثاني يوم عزل العياده. وانا عشت ١١يوما بإرادة الله بين المرضى وعند سؤالي للكادر الطبي عن علاج للمرافق الاجابه لاتوجد وحتى اامفراس للتأكيد لا يحق لك شاهدت من رحمه الله ومن كنت سببا في مساعدة البعض بإرادة الله. مرت علي ايام وانا في سجن بين عزيز خوفي عليه وبين مشاهدة الجنائز يوميا. خرجت على مسؤليتي والله خير حافظا بعد أن تدهورت صحتي ايام نهاية الأسبوع الفائت. شكرا لكل من سأل عني أو اتصل أو دعوه. واتمنى من القدير إتمام نعمته ويحفظ عوائلكم. كرونا مرض يهزم الجبان الذي لايؤمن بإرادة الله. كنت هناك في منتصف المعركه مع المرض وقبلت التحدي…….عن المستشفى اتحدث افيقوا ياهل الكوت قبلان يصل المرض إليكم .