مواقع التواصل الاميركية تتحدث عن تسلم العراق 15 مليون دولار مقابل “التنازل عن اثار”.. وبغداد ترد

يس عراق: بغداد

نفت هيئة الآثار والتراث العراقية، الأربعاء، أنباء عن اتفاق مع متحف أمريكي يتضمن التنازل عن مقتنيات عراقية مهربة مقابل 15 مليون دولار.

 

وذكرت الهيئة في بيان إن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة تداولت خبراً عن تسلم الحكومة العراقية مبلغ 15 مليون دولار من متحف الكتاب المقدس في أمريكا مقابل التنازل عن الدعاوى المقامة ضد المتحف.

 

وأضافت الهيئة أن “الجهة المختصة في الهيئة العامة للآثار والتراث تؤكد عدم وجود أي اتفاق أو تنسيق أو توقيع لأيّ نوعٍ من أنواع الاتفاقات مع هذه الجهة أو غيرها، كما أنَّ الحكومة العراقية لم تتسلم أي مبلغ، أو منحةٍ من أيّة جهةٍ بخصوص تلك القضية”.

 

وأكدت الهيئة أن “وزارة الثقافة والسياحة والآثار ماضيةٌ بحزمٍ وإصرارٍ لاسترجاع القطع الأثرية المسروقة، وتبذل أقصى الجهود بالتعاون مع الدول والمنظمات الدولية في هذا الاتجاه”.

 

وتابعت: “نراهن على وعي المثقفين والإعلاميين في تفهم هذه المسألة، وأن تكون أقلامهم الشريفة عوناً لنا في مهماتنا الوطنية لعودة العراق إلى مكانته الحضارية التي تليق به”.

 

وتعرضت أغلب آثار ومتاحف العراق لعمليات نهب وسرقة إبان الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، ومن ثم جاءت حقبة احتلال تنظيم داعش الإرهابي بعد أحداث يونيو 2014، لتجهز على بقية الآثار الأخرى، والتي استخدمها التنظيم للمتاجرة والبيع بغية توفير الدعم المالي لأنشطته الإرهابية.