“موانئ دبي” تعتزم بناء ميناء في السنغال بقيمة مرتفعة جدا كأكبر استثمار لها بالقارة الإفريقية

 

أعلنت شركة “موانئ دبي” العالمية، اليوم الأربعاء، عن توقيعها اتفاقا مع حكومة السنغال، من أجل إنشاء ميناء بحري في المياه العميقة بمنطقة “ندايان”، بقيمة إجمالية 1.127 مليار دولار.

وتم التوصل إلى اتفاق لبناء أكبر استثمارات “موانئ دبي” في إفريقيا حتى الآن، بعد مشاورات بين رئيس مجلس إدارة الشركة العالمية، سلطان أحمد بن سليم، والرئيس السنغالي، ماكي سال، بالإضافة إلى خطط قائمة لـ”موانئ دبي”، لإنشاء وإدارة محطة حاويات تبلغ مساحتها 300 هكتار في ميناء دكار.

ومن المفترض أن تقضي المرحلة الأولى من استثمار “موانئ دبي” في ميناء “ندايان” بإنفاق 837 مليون دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تنفق 290 مليون دولار في مرحلة ثانية مخطط لها.

وأشارت الشركة إلى أن المرحلة الأولى ستشمل رصيفا بطول 840 مترا وقناة بحرية بطول 5 كيلومترات تم تصميمها لتناسب السفن بطول 366 مترا، فيما تشمل المرحلة الثانية زيادة طول الرصيف 410 أمتار إضافية، مع زيادة عمق القناة البحرية لتناسب السفن بطول 400 متر

ولفت المدير العام لهيئة ميناء دكار، أبو بكر صديق بيي، إلى أن الميناء الجديد “سيوفر محركا قويا لعجلة النمو الاقتصادي خلال المرحلة التالية من خطة السنغال الصاعدة”.

ومن المقرر أن تمول موانئ دبي العالمية، دكار، وهي مشروع مشترك بين مزود اللوجستيات الذي مقره دبي وهيئة ميناء دكار، وتصمم وتطور البنية التحتية البرية والبحرية للميناء الجديد الذي تبلغ مساحته 600 هكتار ويبعد 50 كليومترا تقريبا عن الميناء الحالي.

كما أوضحت “موانئ دبي” أنها ستتيح تحقيق استخدامات متعددة لميناء دكار، مثل “استخدامه كإطلالة مائية للمشروعات السكنية، والتجارية، إلى جانب دوره كميناء بحري”، مشيرة إلى أنها تعتزم “تطوير منطقة اقتصادية خالصة، بالقرب من ميناء ندايان، الذي يبعد 20 كيلومترا تقريبا عن مطار بليز دياجني الدولي”.