موجة خامسة “قاسية”.. نسبة الاصابات بكورونا في العراق ارتفعت 400% بغضون أيام

يس عراق: بغداد

يبدو أن التسارع الشديد بارتفاع نسب الاصابة بكورونا في العراق، يعكس صورة واضحة عن مدى “شراسة” العدوى في الموجة الخامسة التي يشهدها العراق في الوقت الحالي، حيث ارتفعت العدوى لما يقارب الـ400%.

ورجحت وزارة الصحة ان تكون الموجة الخامسة “قاسية” نظرًا للارتفاع المتسارع بالعدوى، وبالاتساق مع ما أحصته منصة “يس عراق” في تقارير خلال الايام الماضية والتي اشرت ارتفاع نسبة الاصابات من 3 إلى اكثر من 12%، أكد مدير عام الصحة العامة رياض عبد الأمير الحلفي هذه النسب، حيث اشار الى أن “النسب الموجبة من الفحوصات متحركة بسرعة كبيرة، حيث كانت قبل يومين 6% وأصبحت 9% واليوم 14%، بينما كانت قبل أسبوع 3%”.

شاهد ايضا: اصابات كورونا في العراق ارتفعت ضعفين بغضون أيام 

وبين الحلفي أن “هذا الارتفاع هو خطير، ويمثل الدخول بموجة خامسة قد تكون قاسية”، مشيراً الى أن “السبب الرئيسي وراء ارتفاع الإصابات هو عدم أخذ اللقاح لنسبة كبيرة من المواطنين”.

ودعا عبد الأمير “المواطنين غير الملقحين أو الذين تلقوا جرعتين الى التوجه للتلقيح سواء الجرعة الأولى أو الثانية أو الثالثة لتفادي الإصابات”، موضحاً أن “الحالات الشديدة للمصابين التي تم تسجيلها هو لأصحاب الأمراض المزمنة”.

وأكد أن “أغلب المصابين هم من غير الملقحين”، لافتاً الى أنه “لا توجد ضمانات من عدم الإصابة بهذا الوباء أو أن تكون الإصابات خفيفة، ما لم يتم أخذ 3 جرعات من اللقاح المتوفر في المراكز الصحية”.

وتابع عبد الأمير أن “الوزارة لن تصدر توصيات تؤثر على قوت المواطنين بعد ارتفاع الإصابات”، موضحاً أن “الوزارة تلجأ للإجراءات الشخصية منها ارتداء الكمامة في مناطق الزحامات حتى للملقحين من المواطنين”.

وذكر أنه “من المستغرب هو قيام مواطنين بارتداء الكمامة عند التجوال في الشوارع وفور وصوله الى مناطق مزدحمة يقوم بخلعها”، مؤكداً “أهمية تلقي اللقاح خاصة أن الدراسات تضمن فعاليته”.

وتابع أن “الوزارة لم تسجل حتى الآن أي إصابة أو حالات مضاعفات خطيرة لدى أعداد الملقحين وهم 11 مليون شخص”، مطمئنا الجميع بـ”عدم وجود أي مخاوف من اللقاح”.

 

وبينما ارتفعت نسبة الاصابة من 3 إلى 14%، هذا يعني ان نسبة الاصابة ارتفعت بغضون ايام بحدود 360%.

وكانت اعلى نسبة اصابة سجلها العراق على الاطلاق هي 25%، وكانت في ذروة الموجة الرابعة الماضية، ووفق ذلك فأنه لم يتبق امام العراق سوى 11% لكسر الرقم القياسي المسجل، ووفق التسارع الحالي بمعدل الاصابة فمن المتوقع ان يكسر العراق الرقم القياسي بغضون 10 ايام فقط.