موجة قطبية تضرب العراق بعد أيام: حرارة تحت الصفر وانجماد في مناطق واسعة.. ومختص يصدر 3 وصايا “عاجلة”

يس عراق: بغداد

تؤكد خرائط الطقس، أن العراق على موعد مع موجة برد ناتجة عن كتلة هوائية قطبية المنشأ ستكتسح مناطق البلاد أعتباراً من الخميس القادم وتتعمق مع نهاية الأسبوع، فيما تهوي درجات الحرارة الى مادون الصفر المئوي في مناطق شاسعة مع تساقط للأمطار في مساحات متعددة والثلوج تطال معظم المرتفعات شمالا.

 

وقال المتنبئ الجوي محمد الدوري في ايضاح تابعته “يس عراق”، إنه “من المنتظر وطبقاً لآخر مخرجات النماذج العددية الحاسوبية ان تضرب العراق ومنطقة شرق المتوسط كتلة هوائية قطبية المنشأ  تهبط من تركيا وجنوب شرق اوروبا أعتباراً من الخميس وتتسبب بحدوث موجة قوية من البرد والأنجماد شاسعة النطاق وتطال معظم انحاء ونطاقات البلاد وتستمر لعدة ايام “.

 

واشار الى ان “الكتلة الهوائية القطبية تكون مصحوبة بمنخفض جوي يقع بمقدمتها وهو غير فعال الى درجة كبيرة سيعمل على تكاثف السحب وتهيؤ الفرص لهطول الأمطار في مناطق وارجاء متعددة شمال وغرب ووسط العراق، بينما تكون مناطق جنوب جمهورية العراق على حافة نطاق تأثير المنخفض الجوي لذا فرص الأمطار فيها توشك ان تكون معدومة “.

 

وتابع أنه “يحتمل ان تتساقط الثلوج الكثيفة على المرتفعات وقمم الجبال التي يزيد ارتفاعها عن 950 / متر مع فرصة ضئيلة للثلوج او الأمطار الممزوجة بالثلوج على ارتفاعات [ 850 – 900 /  متر ] بما فيها مدينة السليمانية ومعظم مرتفعاتها كذلك اي ان الثلوج ستهطل هذه المرة على ارتفعات متدنية نسبياً”.

 

وبين أن “الكتلة الهوائية القطبية تبدأ بالتأثير على مناطق شمال وغرب العراق بدءً من الأربعاء ، ومن ثم يصل تأثيرها الى معظم المناطق في جمهورية العراق حتى الجنوبية ومن ضمنها بغداد في اثناء ساعات الليل المتأخرة الأربعاء او قبيل فجر الخميس ما يعمل على انخفاض كبير بدرجات الحرارة ووصولها الى مستويات متدنية “.

 

وبحسب الدوري فإن “درجات الحرارة ستنخفض بشكل  واضح وكبير لتصبح اقل من المعدلات العامة في اغلب المناطق ،  وتتدنى الصغرى الى ما دون الصفر المئوي وبعدد من الدرجات ولغاية عدة أيام في جل المناطق شمال وغرب وبعض الأرجاء الوسطى من جمهورية العراق بما في ذلك نينوى وأربيل وكركوك  والأنبار وصلاح الدين وديالى ما يؤدي لحدوث الأنجماد القوي ، وستتدنى الى الصفر المئوي وربما الى ما دونه بقليل في العاصمة بغداد وغالبية المناطق الوسطى ومناطق عديدة من الفرات الأوسط، فيما تحوم حول الصفر المئوي في عموم المناطق الجنوبية من العراق بما فيها ذي قار والنجف وواسط وكربلاء مسببة تشكل الصقيع “.

وأكد أن “ذروة الموجة الباردة من المتوقع ان تكون في غضون ايام الخميس – الجمعة – السبت، وفي تلك الفترة ستسجل معظم المناطق العراقية ادنى درجات حرارة في خلال طور تأثير الموجة الباردة “.

 

 

 

وستكون درجات الحرارة المتوقعة بشكل مبدئي في مناطق العراق في غضون فترة ذروة الموجة الباردة اي أعتباراً من الخميس ولغاية السبت

 

◽المنطقة الشمالية [ °5 – °14 ] درجة مئوية

◽المنطقة الوسطى [ °9 ؛ °15 ] درجة مئوية

◽المنطقة الجنوبية [ °13 ؛ °16 ] درجة مئوية

◽المنطقة الغربية [ °13 ؛ °7 ] درجة مئوية

 

واما الصغرى فتكون كالآتي

◽ المنطقة الشمالية [ °10- ؛ °2- ] درجة مئوية

◽ المنطقة الوسطى [ °2- ؛ °1 ] درجة مئوية

◽المنطقة الجنوبية [ °0 ؛ °2 ] درجة مئوية

◽المنطقة الغربية [ °6- ؛ °2 ] درجة مئوية

 

 

وستكون معظم المناطق الشمالية على موعد مع اسبوع شتوي ماطر وبارد بأمتياز والثلوج ستكسو المناطق الجبلية والمرتفعات وعلى ارتفاعات منخفضة نسبياً،اما المناطق الوسطى والغربية فتشهد امطاراً تصنف بأنها غير هامة او مُعتبرة حتى مع تأثير المنخفض الجوي يوم الأربعاء الذي لا يرقى للطموح للأسف ، بحسب الدوري.

 

 

وشدد الدوري على أن “الموجة الباردة المرتقبة تعتبر الأشد برودة منذ بداية الشتاء الحالي ولا تصنف بأنها الأشد على الأطلاق او الاقوى منذ عدة سنوات لأننا شهدنا في شباط / فبراير من العام الماضي موجة قارسة البرودة واشد منها بشكل كبير، كما أن الثلوج او الأمطار المتجمدة غير محتملة او واردة بأي من المناطق الوسطى او الغربية او الجنوبية بما فيها بغداد بسبب قيم التبريد المرتفعة المرافقة للكتلة القطبية المنشأ في طبقات الجو”.

 

 

توصيات وتنبيهات

وأكد على ضرورة أستخدام وسائل التدفئة المختلفة ،  ارتداء ملابس شتوية ثقيلة ، واتخاذ إلاجراءات اللازمة من اصحاب الأراضي الزراعية لحماية المزروعات وبالأخص الاستراتيجية من الصقيع والإنجماد “.