موقف التظاهرات في المحافظات: اقتحام مجلس محافظة بابل .. واحراق مبنيي محافظتي ذي قار وميسان .. وتصعيد في النجف .. والانبار تخلو من الاحتجاجات .. ونينوى تستعد .. وانذار “ج” في عموم العراق

متابعات: يس عراق

تتصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية في المحافظات الجنوبية للمطالبة برحيل الحكومة وتغيير النظام السياسي وازاحة الاحزاب ومحاسبة الفاسدين وسراق المال العام.

– في بابل اقتحم متظاهرون غاضبون مبنى مجلس محافظة بابل وتمركزت الاحتجاجات أمام مبنى الحكومة المحلية .

– في ذي قار اقتحم متظاهر مبنى مجلس المحافظة واقدموا على احراقه ولا تزال التظاهرات مستمرة وبحسب حصيلة اوردها المرصد العراقي لحقوق الانسان فقد سجلت الناصرية سقوط 4 قتلى بينهم رجل امن خلال التظاهرات واصابة 78 ، اخرين ، فيما فرضت السلطات الامنية حظرا للتجوال بدءاً من الساعة الثامنة مساء.

ودعا محافظ ذي قار إلى التهدئة وضبط النفس والتعاون مع القوات الأمنية للحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

– في ميسان احرق متظاهرون مبنى مجلس المحافظة بالكامل وقوات عسكرية تصل المحافظة لحماية المؤسسات الحكومية.

– في النجف يواصلون متظاهرون احتجاجاتهم أمام مبنى الحكومة المحلية وسط تواجد القوات الامنية ، فيما تفيد انباء عن توجه المتظاهرين صوب مطار المحافظة.

– أما في الانبار فقد أكدت قيادة عمليات الأنبار عدم وجود أي تظاهرة في المحافظة والوضع مستقر.

– في نينوى يستعد موصليون للانضمام الى قافلة المحافظات المحتجة وتنظيم تظاهرة كبيرة يوم الجمعة المقبلة.

ووسط تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية فرضت السلطات الأمنية حالة الإنذار القصوى (ج) عموم البلاد.