موقف نبيل من شاب عراقي في تركيا يثير ضجة بمواقع التواصل الاجتماعي

يس عراق: بغداد

أثارة قصة إنسانية في تركيا، عن شاب يقال أنه عراقي الجنسية، قام بخلع حذائه وسلمها إلى طفل سوري كان حافيًا في الحافلة التي تقلهم.

وبدأت القصة حسب ما تداولها، رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بوجود الشاب في حافلة تقل المواطنين من مدينة إسطنبول إلى سامسون  وفي غضون ذلك، كان بجواره طفل سوري مع عائلته وكان حافي القدمين، مع البرد الشديد في أجواء إسطنبول، مما دفع الشاب إلى خلع حذائه وتلسيمها للطفل حتى يلبسها.

وأقدم الركاب على تصوير الشاب، وهو جالس بجوار عائلة الطفل واثناء حركته في الحافلة وهو حافي القدمين، وتناقلت الأخبار عن تكريم بلدية سامسون، الشاب بعد هذا الموقف النبيل.