نائبة تهاجم مسلسل عراقي رمضاني:سنقاضيكم على المفردات السوقية،،ومدافعون:هل ذكرك “بنج عام” بالأيزيديين؟

متابعة يس عراق:

أحدثت النائبة فيان دخيل، اليوم الخميس، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما هاجمت مسلسل عراقي رمضاني عرض في احدى حلقاته مقاطعاً عن الأيزديين آبان سيطرة مسلحي تنظيم داعش على مناطقهم وما رافقتها هذه الاحداث من معاناة.

 

 

وأصدرت النائبة عن المكون الايزيدي في مجلس النواب فيان دخيل، بيانا شديد اللهجة رصدته، يس عراق، “اطلعنا بذهول وصدمة يمتزج معهما ألم المأساة وجروحها التي لم تندمل بعد على مشاهد الحلقة الخاصة بسبي الايزيديات من مسلسل {بنج عام} التي عُرضت على قناة UTV وكيف أساءت للقضية وتجاوزت بشكل غير مبرر على ديانةٍ اصيلة ومكون أساس من مكونات الشعب العراقي وكيف استخدمت المأساة بكل استهتار واستخفاف وعدم شعورٍ بالمسؤولية”.

 

 

دخيل أضافت ان “هذا التصرف من أجل تسويق العمل والقناة بقصد الربح على حساب أرواح وأعراض آلاف الضحايا الايزيديين ومئات الآلاف من أبناء جلدتهم، وإذ نستكر وندين بشدة المفردات السوقية الخادشة للحياء التي تضمنها العمل والتي مثلت تجاوزاً كبيراً على المجتمع الايزيدي وعلى الديانة الايزيدية بوجه خاص فأننا نذكر القائمين على هذه القناة انكم لعبتم في الماضي القريب دور الجلاد ولن يغفر لكم اليوم التخفي في دور المتعاطف مع الضحية”.

 

دخيل المعروفة بأنها الناطق باسم مكتب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، أعلنت مقاضاة القناة وفريق عمل المسلسل وحتى هيئة الاعلام والاتصالات وذكرت في بيانها، “تمت المباشرة بإتخاذ الإجراءات القانونية بحق القناة وأدارتها وبحق القائمين على العمل بشكل مباشر وبحق هيأة الاعلام والاتصالات التي وكما يبدو انها لا تعلم أبجديات عملها عندما تغافلت أو غضت الطرف بشكل متعمد عن هذه الإساءة الكبيرة للايزيديين”.

 

 

وطالبت الحكومة العراقية” بالقيام بواجبها الشرعي والأخلاقي تجاه آلاف المفقودات والمفقودين الايزيديين والعمل بكل الوسائل على الكشف عن مصيرهم وإعادتهم إلى ذويهم وجبر خواطر عشرات آلاف العوائل الايزيدية الأخرى التي انتهكت حرماتها وقتل اعز رجالها نطالبها بذلك بدل وقوفها متفرجةً على تلك الاساءات ومثيلاتها”.

 

كل هذا لم يكن الأ الشرارة التي انطلقت في تويتر، لتشعل جدلاً “درامياً” بين مؤيد ونصير للعمل التلفزيوني الذي فتح الجدل بشأن دوافع النائبة ايضاً.

 

 

 

ولم يصدر فريق عمل المسلسل اي موقف حتى الان، لكن مواقع التواصل الاجتماعي انقسمت بشأن تقييم الحلقة الرابعة التي تناولت “رحلة العذاب” الطويلة للأيزييدين الذين تعرضت مناطقهم لأجتياح مسلحي تنظيم داعش، مع احراق وتهديم مزاراتهم ومنازلهم ومزارعهم، وقتل وسبي الالاف منهم، بين اعوام 2014 و2019.