نائب الرئيس الأمريكي يتجاهل حكومة بغداد ويستعيض عنها بقاعدة عين الأسد وكردستان

وصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق في زيارة مفاجئة وغير معلنة، حسبما أفاد مراسل الحرة السبت.

وتأتي الزيارة في ظل تصاعد حدة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط الحكومة واجراء انتخابات مبكرة في العراق.

وذكر مصدر مطلع ، ان” بنس تفقد قوات بلاده في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار بغرب البلاد”.

وهذه هي الزيارة الأولى لبنس إلى العراق، والأولى لمسؤول أميركي على هذا المستوى منذ زيارة الرئيس دونالد ترامب القاعدة نفسها في أواخر ديسمبر 2018 لساعات فقط، ما أثار جدلا لعدم لقائه أي مسؤول عراقي.

ولا يزال 5200 عنصر من القوات الأميركية متواجدين في قواعد عسكرية في العراق، في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الذي تقوده واشنطن. كما يعمل هؤلاء في مجال التدريب وتقديم الاستشارة للقوات العراقية.

اتصال هاتفي

كشف المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم السبت، تفاصيل زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق.

وقال المكتب في بيان، إن ” بنس قام بزيارة متفق عليها الى العراق تفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد العراقية في اطار التحالف الدولي الذي يقوم بدعم القوات العراقية في محاربة داعش”، مبينا أنه “من المتفق عليه ان يقوم بزيارة اربيل أيضا”.

وأضاف البيان، أن “اتصالا هاتفيا جرى اليوم، بحدود الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا، بين رئيس مجلس الوزراء  عادل عبد المهدي ونائب الرئيس الامريكي تناول تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، الى جانب بحث التطورات التي يشهدها العراق وجهود الحكومة وإجراءاتها الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين”.

ونقل بنس، بحسب البيان، “تحيات الرئيس الامريكي ترامب واستمرار التعاون من اجل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين”، فيما بارك رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لنائب الرئيس الأميركي وعائلته بـ”عيد الشكر، وطلب نقل تحياته الى الرئيس الامريكي والقوات التي تساهم بتدريب القوات العراقية”.

وأكد عبد المهدي خلال الاتصال على “اهمية سيادة واستقلال العراق وعلى توفير الامن والاستقرار للبلاد وحماية مصالح جميع العراقيين بمختلف مكوناتهم ودياناتهم وحصر السلاح بيد الدولة وتعاون البلدين في اطار الاتفاقيات الإستراتيجية بينهما”.

بنس وبارزاني

كشف مصدر مطلع، السبت، عن تفاصيل زيارة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس لأربيل، عاصمة إقليم كردستان.

وقال المصدر، إن “نائب الرئيس الأميركي وصل بطائرة عسكرية من عين الأسد الى مطار أربيل، والتقى نيجيرفان بارزاني رئيس اقليم كردستان، ومسرور بارزاني رئيس حكومة الإقليم قبل ساعات من الآن”.

وأشار الى أن “المسؤول الأميركي بحث مع قيادات الإقليم قضايا تخص الموقف الكردي من الحكومة الحالية، ووضع التظاهرات، وقضية الانتخابات المبكرة، ووضع الكرد بالمرحلة المقبلة في حال حدث تغيير بالحكومة الحالية”.

‏احتفال في الأنبار

وكتب نائب الرئيس الأميركي مايك بنس من العراق وبالتحديد من قاعدة عين الأسد على منصة تويتر: ” عيد شكر سعيد من العراق ، انا وزوجتي تشرفنا نتشرف بوجودنا مع جنودنا هنا في العراق. نحن فخورون جدا بكم ونشكركم جميعاً.