نائب ترامب يصف من من أربيل الدور الإيراني في العراق بـ”الخبيث” ويكشف بلاغاً لعبد المهدي

كشف نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، اليوم السبت، عن مضمون اتصاله الهاتفي مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما اشار إلى انه ابلغ رئيس اقليم كردستان نيجرفان بارزاني بالتزام بلاده للعراق.

واشار بنس في تصريحات صحافية بعد لقائه بارزاني في اربيل، اننا” نريد أن نرى عراقاً حراً من التأثير الخارجي لإيران، وأن تحترم أصوات كل الشعب”.

واوضح نائب الرئيس الأميركي، انه” ابلغ رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال الاتصال الهاتفي معه، ان الولايات المتحدة مهيأة لشراكة عميقة مع العراق “.

وكان مصدر مطلع قد أفاد، في وقت سابق من اليوم بوصول نائب الرئيس الامريكي مايك بنس إلى العراق في زيارة غير معلنة.

وقال المصدر إن “نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس وصل الى العراق في زيارة غير معلنة، تفقد خلالها القوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد”.

وأفادت وكالة ، رويترز، السبت ، بأن رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، تعهد لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، باحترام المتظاهرين وتجنب العنف.

وذكرت رويترز، ان “رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، تعهد لنائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، باحترام المتظاهرين وتجنب العنف”.

قبيل ذلك، كشف المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، تفاصيل زيارة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى العراق.

وقال المكتب في بيان، إن “بنس قام بزيارة متفق عليها الى العراق تفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد العراقية في إطار التحالف الدولي الذي يقوم بدعم القوات العراقية في محاربة داعش”، مبينا أن “من المتفق عليه ان يقوم بزيارة اربيل أيضا”.

وأضاف البيان، أن “اتصالا هاتفيا جرى اليوم، بحدود الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا، بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ونائب الرئيس الامريكي تناول تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، الى جانب بحث التطورات التي يشهدها العراق وجهود الحكومة وإجراءاتها الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين”.

ونقل بنس، بحسب البيان، “تحيات الرئيس الامريكي ترامب واستمرار التعاون من اجل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين”، فيما بارك رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لنائب الرئيس الأميركي وعائلته بـ”عيد الشكر، وطلب نقل تحياته الى الرئيس الامريكي والقوات التي تساهم بتدريب القوات العراقية”.

وأكد عبد المهدي خلال الاتصال “اهمية سيادة واستقلال العراق وعلى توفير الامن والاستقرار للبلاد وحماية مصالح جميع العراقيين بمختلف مكوناتهم ودياناتهم وحصر السلاح بيد الدولة وتعاون البلدين في اطار الاتفاقيات الاستراتيجية بينهما”.

وفي وقت سابق من اليوم، كشف مصدر مطلع، عن تفاصيل زيارة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس لأربيل، عاصمة إقليم كردستان.

وقال المصدر، إن “نائب الرئيس الأميركي وصل بطائرة عسكرية من عين الأسد الى مطار أربيل، والتقى نيجيرفان بارزاني رئيس اقليم كردستان، ومسرور بارزاني رئيس حكومة الإقليم “.

وأشار الى أن “المسؤول الأميركي بحث مع قيادات الإقليم قضايا تخص الموقف الكردي من الحكومة الحالية، ووضع التظاهرات، وقضية الانتخابات المبكرة، ووضع الكرد بالمرحلة المقبلة في حال حدث تغيير بالحكومة الحالية”.