نائب كردي يكشف عن أطراف تسعى للاطاحة بحكومة عبد المهدي بورقة الكرد

بغداد: يس عراق

أكد النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني ارام بالاتي، إن زيارة مسرور بارزاني بعد تشكيل حكومة الاقليم بفترة قصيرة تمثل رسالة تطمينية الى الحكومة الاتحادية بأن نهج حكومة الاقليم هو تصفير المشاكل والتصالح وحل جميع المشاكل العالقة منذ عام 2005″، مبينا ان الزيارة وضعت خارطة طريق للعمل المشترك بين جميع الاطراف بغية حل الخلافات بطريقة توافقية ومرضية للجميع وفق الدستور والقانون.
وأضاف: “هناك بعض الأطراف تشعر أن ليس من مصلحتها ان تتحسن الاوضاع وتُحل المشاكل بين بغداد واربيل، فهناك من يسعى للصيد بالماء العكر وهناك من يريد اضعاف حكومة عادل عبد المهدي والاطاحة بها واستغلال ورقة الموازنة والكرد كورقة ضغط للاطاحة بالحكومة الاتحادية”.
وأكد بالاتي، ان مانتمناه ان نلقى مرونة من حكومة بغداد، وان تتحمل مسؤوليتها بما يتعلق بديون الاقليم المتراكمة من قروض الشركات النفطية، نتيجة لقطع تخصيصات الاقليم من الموازنة طيلة السنوات السابقة، اضافة الى تكاليف الحرب ضد داعش واحتضان العوائل النازحة.