نائب يطرح فرضية إقصاء العراق من مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة: تظاهرات تشرين الأول سببًا

رأى النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد شياع السوداني، اليوم الجمعة، ان اقصاء العراق من مجلس حقوق الانسان جاء لعدة أسباب، بينها “اخلال بعض الدول بالتزاماتها”.

وكتب السوداني في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “إقصاء العراق من عضوية مجلس حقوق الانسان جاء نتيجة:

-مواقف العراق المستقلة اتجاه قضايا حقوق الانسان

-إخلال بالتزامات بعض الدول وتغيير موقفها بعد ان ابدت الموافقة إبتداءً

-رغبة الدول العظمى في كسب صوت مضمون كدولة (جزر مارشال)

-إنتهاك حقوق الانسان في تظاهرات تشرين في العراق”.

وخسر العراق، يوم أمس الخميس، عضويته كمرشح لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ في مجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة.

وقالت الجمعية العامة للأمم المتحدة في بيان، إن “خمس دول – اندونيسيا ، العراق واليابان وجزر مارشال وجمهورية كوريا – تقدموا كمرشحين لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، حيث تنافسا على أربعة مقاعد”.

وأضاف، أنه “بعد التصويت، فشل العراق في الحصول على الدعم الذي يحتاجه.رغم انه كان عضوا للدورة الحالية وتم اخراجه من عضوية مجلس حقوق الانسان رغم دعم بعض الدول الدائمية العضوية في مجلس الامن لاعادة ترشيحه”.