نائب يكشف سبب وقوف العصائب ودولة القانون ضد الزرفي.. ويرجح تمرير الحكومة خلال اسبوعين

يس عراق: بغداد

رجح نائب عن ائتلاف النصر، اليوم الأحد، تمكن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي من تشكيل حكومته خلال اسبوعين، مشيرًا إلى أنها ستمر بتصويت “مريح”.

وقال النائب عن الائتلاف فالح الزيادي في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، أن “مشاورات رئيس الوزراء المكلف، عدنان الزرفي بدأ مشاورات مع كافة الكتل السياسية بدون استثناء وبوتيرة متصاعدة وإيجابية ما يبعث على الأمل والتفاؤل بالتغيير وتشكيل الحكومة خلال المدة المحددة بثلاثين يوماً”.

وتابع: “إذا ما استمرت المباحثات بهذه الطريقة سيتم تشكيل الحكومة خلال أسبوعين”.

وحول التحديات التي يواجهها الزرفي، قال إنها “كبيرة جداً بين المعسكرين الإيراني والأميركي وقد طلبنا من السيد الزرفي أن يكون التعامل من أجل العراق والقضية عراقية بعيدة عن كل التوجهات الأخرى، وأن تكون العلاقات بعيدة عن قضية المحاور والانبطاح لأي دولة كانت ومبينة على أساس احترام السيادة والمصالح المتبادلة”.

واستدرك قائلاً: “لا ننكر أن العامل الخارجي موجود في تشكيل الحكومة العراقية لكن إصرار الكتل السياسية ورئيس الوزراء المكلف (على العكس)، له انعكاسات إيجابية”.

وعن سبب وقوف الفتح ودولة القانون وعصائب أهل الحق ضد الزرفي، قال: “هذه الكتل محترمة ولها دور مهم في العملية السياسية ورأيها مؤثر في القرار السياسي لكن الزرفي بدأ بمشاورات مكثفة مع هذه الكتل لتبديد مخاوفها وإقناعها ببرنامجه الوزاري ونتوقع أن حدة الاعتراضات ستخف تدريجياً وبالتالي نصل لتصويت مريح داخل مجلس النواب خلال الفترة القليلة المقبلة”.